تعاون بين وزيرة التضامن والقطاع الخاص لرفع الوعي الغذائي للأمهات

 

عقدت غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، الخميس، اجتماعا مع معتز الحوت، رئيس مجلس إدارة والعضو المنتدب لشركة نستله فوود، وذلك في إطار تشجيع التعاون لتنمية المسؤولية المجتمعية بين الوزارة وشركات القطاع الخاص.

واستعرضت الوزيرة، خلال اللقاء، إمكانية التعاون مع الشركة في مجال التغذية والتوعية الغذائية، من خلال توجيه رسائل للأمهات والحوامل لتغذية أطفالهم في فترة الـ1000 يوم الأولى في حياة الطفل، لمواجهة عدة ظواهر، منها التقزم وسوء التغذية، مشيرة إلى أن هذه الفترة في حياة الطفل هي الأكثر أهمية لنموه ابتداء من اليوم الأول في الحمل وحتى يبلغ الطفل الثانية من عمره.

وأوضحت غادة والي أن الغذاء الذي تستهلكه الأم أثناء الحمل، وكذلك أثناء الرضاعة، له تأثير مباشر على صحة الطفل ومستقبله.

كما تم مناقشة إمكانية التعاون في تدريب الرائدات الريفيات، للمساهمة في رفع الوعي لدى مستفيدات "تكافل وكرامة" بالموضوعات المتعلقة بالتغذية الخاصة بالجوانب والأطفال وطرق استغلال المواد الغذائية المتوفرة في المجتمع في صنع وجبات صحية ذات فائدة عالية.

وأكدت أن الوزارة ستشترك مع الشركة في تحديد رسائل واضحة وقوية بوسائل عرض بسيطة ومختلفة لتصل إلى الجمهور المستهدف.

كما تم الاتفاق على أن تقوم الوزارة بتحديد بعض المحافظات لتنفيذ أنشطة توعوية فيها، مع ضرورة الاهتمام بقياس أثر هذه الحملة على سلوك الأمهات الغذائي وصحة أولادهن.

من جانبه، أكد الحوت أن شركته مهتمة بكل ما من شأنه تحسين صحة المجتمع وجودة الحياة.

وفي ختام الاجتماع، تم الاتفاق على صياغة اتفاق تعاون بين الشركة والوزارة لرفع وعي وتدريب الأمهات والرائدات في القرى الفقيرة.

وأفادت والي بأن الوزارة بصدد الانتهاء من دراسة الفجوة التغذوية لدى أطفال المدارس مع برنامج الغذاء العالمي، وستعرض نتائجها على مجلس الوزراء.

التعليقات