الوزيرة سحر نصر: تنمية شاملة للمنطقة المحيطة بالمتحف المصري الكبير لجذب المستثمرين المحليين والأجانب

 
 
 
قالت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، إن هذا الصرح العظيم، صرح المتحف المصري الكبير بمنطقة الجيزة، يعد إنجازًا يُضاف إلى المشروعات القومية التي تُشيّد بسواعد مصرية، ويحق لنا جميعا أن نفخر بمشروع المتحف المصري الجديد باعتباره أحد المشروعات الأثرية والعلمية في العالم، بما يليق مع مكانة مصر، وحضارتها العظيمة.
 
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي للإعلان عن بدء التأهيل لإدارة خدمات المتحف الكبير، بحضور وزيرة السياحة ووزير الآثار، وعدد من المسئولين.
 
وأضافت الوزيرة، في كلمتها، أن تشييد المتحف جاء بتكليف من الرئيس عبدالفتاح السيسي، فتحركنا سويا بكل جد بفريق عمل واحد لإنجاز هذا الصرح العظيم وكل الوزارات المعنية، وعلى رأسها وزارة الآثار التي قدمت كل سبل الدعم لإنجاز هذا المشروع.
 
وأكدت الوزيرة أن الوزارة والوزارات المعنية لتشييد المتحف، حريصة في كل المشاريع القومية وحتى الصغيرة على مشاركة القطاع الخاص، مشيرة إلى أن إتاحة الفرصة للشركات المصرية والعالمية المتخصصة يساهم في عائد جيد ومميز.
 
وقالت "هذا المتحف نقلة نوعية وقد تم وضعه على الخريطة الاستثمارية لأننا نعتبر هذا المشروع من أهم المشاريع، ونسعى لتحويل المنطقة المحيطة بهذا المتحف إلى مكان فيه تنمية شاملة مستدامة جاذبة للمستثمرين المحليين والأجانب".
 
التعليقات