الهند تحاول منع الغش بقص أكمام ملابس الطالبات وتأدية الامتحان بالملابس الداخلية

 

قال مسؤولون في الهند يوم الاثنين إنه تم  حظر كلية هندية من إجراء الامتحانات بعد إن قطع العاملون "أكمام" ملابس النساء اللواتي يخضعن لاختبارات التمريض منعا للغش. حسبما ذكر موقع صحيفة "الجارديان" البريطانية.

 

وأظهر شريط فيديو تم بثه على التلفزيون الهندي أن العاملين في الكلية استخدموا المقصات وشفرات الحلاقة لقص أكمام ملابس النساء قبل السماح لهن بالدخول إلى مبنى الامتحان يوم الأحد.

 

ويمكن رؤية العديد من النساء في الفيديو يحملن الأكمام المقصوصة إلى قاعة الامتحانات، بينما يقف عشرات من رجال الشرطة في حراسة في منطقة مظفربور بولاية بيهار.

 

أدى هذا الإجراء إلى احتجاجات خارج مراكز الامتحانات الأخرى وسيل من الشكاوى على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وقال لالان براساد سينج مسؤول التعليم في المقاطعة إن الأكمام قطعت لحماية الطلاب، لكنه أضاف أنه أجرى تحقيقًا لتحديد هوية المسؤول. وقال للصحفيين عند سؤاله عن الاحتجاجات إنه "تم حظر إجراء الامتحانات في المدرسة".

 

وتصدرت تقارير عن الغش بانتظام عناوين الصحف في الولاية الشرقية. طرد ما يقرب من 1000 طالب من قبل حكومة ولاية بيهار في فبراير بسبب الغش في اختبارات المدرسة. في فبراير 2016، جلس مرشحون للالتحاق بالجيش يرتدون ملابسهم الداخلية فقط لإجراء امتحان كتابي خلال يوم التوظيف في مظفربور.

 

وكانت السلطات قد منعت الطلاب بالفعل من ارتداء الأحذية في الامتحانات، لجعل تهريب إجابات الأسئلة أكثر صعوبة.

التعليقات