رئيسة وزراء نيوزلندا تتبرع لـ"أطفال السجون" بقيمة هديتها للأمير هاري وزوجته في حفل الزفاف

 
قالت رئيسة وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أردرن، اليوم الاثنين، إن هدية نيوزيلندا بمناسبة زفاف الأمير البريطاني هاري وميجان ماركل، ستكون تبرعا لمؤسسة خيرية تدعم اطفال أبناء السجناء.
 
وكان الأمير هاري وخطيبته قد طلبا التبرع بقيمة الهدايا المقدمة إليهما الى الجمعيات الخيرية.
 
وقالت أردرن في بيان لها إن الحبيبين "سعيدان لأن نيوزيلندا ستحتفي بزفافهما من خلال التبرع لمؤسسة /بيلارز/ التي توفر دعما رائعا لمجموعة من الاطفال الضعفاء للغاية".
 
ويشار إلى أن حفل زفاف الامير وخطيبته المقرر في مطلع الاسبوع المقبل، يتزامن مع الذكرى الثلاثين لتأسيس مؤسسة "بيلارز".
 
وبهذه المناسبة، سوف تتبرع نيوزيلندا بمبلغ 5000 دولار نيوزيلندي (3470 دولار أمريكي) للمؤسسة الخيرية، بالنيابة عن الشعب النيوزيلندي.
 
ويوجد في نيويلندا أكثر من 23 ألف طفل من أبناء السجناء.
 
وتحتل نيوزيلندا المرتبة السابعة من حيث عدد السجناء، من بين دول منظمة التعاون والتنمية. وتساعد المؤسسة الخيرية الأطفال بمجموعة متنوعة من المبادرات، التي تشمل التعليم و التوجيه، بالاضافة إلى برامج داخل السجن والمساعدة للأسر بشكل عام.
 
وبلغت قيمة هدية زفاف نيوزيلندا إلى الأمير وليام وكيت ميدلتون 10 آلاف دولار نيوزيلندي، وتبرعت بها لمساعدة جهود الإغاثة عقب الزلزال الذي ضرب مدينة كرايست تشيرش.
 
التعليقات