سارة بيصر تكتب: اليوم العالمي لتنظيم الأسرة.. تعرفوا على الصحة الإنجابية والحقوق المتعلقة بها

 


يواجه الشباب الكثير من التحديات، خاصة في مجال الصحة الإنجابية، حيث تعد ثقافة مفقودة يفتقر إليها الكثير منهم، ويؤثر الجهل بها سلبًا على العديد من مناحي حياتهم، خاصة الاِجتماعية والصحية.

ويعد مفهوم الصحة الإنجابية أكثر شمولية مما يظنه البعض، حين يقصروه فقط على (تنظيم الأسرة). لكنه، حسب تعريف "منظمة الصحة العالمية" له، فهو: الوصول إلى حالة من اكتمال السلامة البدنية والنفسية والعقلية والاجتماعية في الأمور ذات العلاقة بوظائف الجهاز التناسلي، وعملياته، وليس فقط الخلو من الأمراض أو الإعاقة،

تعدّ الصحة الإنجابية جزءً أساسياً من الصحة العامة، تعكس المستوى الصحي للرجل والمرأة في سن الإنجاب.‏

وهناك العديد من الفئات المستهدفة بالصحة الإنجابية، وهي :

- الرجال والنساء في سن الإنجاب، لرفع المستوى الصحي لهم.

- المراهقون والشباب لتجنيبهم السلوكيات الضارة التي قد تؤدي إلى انتشار الأمراض المنقولة جنسياً، ليعدوا أنفسهم للمستقبل، ويتحملوا مسؤولياتهم تجاه صحتهم، والأسر التي سيشكلونها.

- النساء ما بعد سن الإنجاب، وذلك لوقايتهم من الأمراض التي تتعلق بالجهاز التناسلي، ومواجهتها.

- الأطفال ما بعد الولادة، للحفاظ على صحتهم وبقائهم وحمايتهم ونمائهم، من أجل صحة إنجابية وعامة أفضل لهم مستقبلاً.

 

وهناك العديد من الحقوق المتعلقة الإنجاب، أو الحقوق الإنجابية ، وهي حقوق وحريات محمية قانونياً تتعلق بالصحة الإنجابية، وتختلف بين الدول حول العالم.

وتعرف "منظمة الصحة العالمية" الحقوق الإنجابية، على النحو التالي:

حقوق الإنجاب تستند على الاعتراف بالحق الأساسي لجميع الأزواج والأفراد، في أن يقرروا بحرية ومسؤولية عدد وتباعد وتوقيت أطفالهم، وأن تكون لديهم المعلومات والوسائل اللازمة لذلك، والحق في بلوغ أعلى مستوى صحي ممكن من الحياة الجنسية والصحة الإنجابية. وهي تشمل أيضا حق الجميع في اتخاذ القرارات المتعلقة بالإنجاب دون تمييز أو إكراه أو عنف.

 

وتشمل الحقوق الإنجابية للمرأة، ما يلي:

-          الحق في الإجهاض القانوني والآمن.

-          الحق في تحديد النسل، والتحرر من التعقيم الإجباري ومنع الحمل.

-          الحق في الحصول على رعاية صحية إنجابية جيدة النوعية.

-           الحق في التثقيف الصحي، والقدرة على الوصول إليه من أجل اتخاذ خيارات إنجابية حرة ومستنيرة.

-          الحق في تلقي التثقيف حول الأمراض المنقولة جنسياً، والجوانب الأخرى للجنس، والحماية من ممارسات مثل تشويه الأعضاء التناسلية للإناث (ختان الإناث).

 

 

التعليقات