هناء أشرف تكتب: ضل حيطة ولا ضل راجل

 
 
زمان قالوا في الأمثال ضل راجل ولا ضل حيطة، وحقيقي أنا المثل دا وقفت قدامه كتير لأنه كان مؤثر بشكل كبير في المجتمع. وكان السبب لزيجات كتير معظمها باء بالفشل، فكان نتيجة المثل دا أو عشان نكون منصفين إنه كان أحد الأسباب القوية لتحمل المرأة راجل عايش معاها في البيت كل اللى يهمه مزاجه أولا.
 
 يعنى السجاير قعدة القهوة والاصحاب وبعدين يبقي يفتكر في بيته وعياله، طبعا مش باقول إن السجاير وقعدة القهوة غلط مع إن السجاير ضارة بالصحة، لكن الغلط هو أولوية الحاجات دى قبل البيت واحتياجاته. فنلاقي الزوجة مرتبها رايح على البيت عشان تسد فراغ البيه اللى ببشوف نفسه الأول. 
 
احقاقا للحق مش كل الرجال كده في رجالة عارفة التزاماتها وبتقوم بيها .. واحدة واحدة الست بتلاقي نفسها لوحدها وكل حاجة على اكتافها أرملة وزوجها موجود .. بتشوف أنوثنها بتروح منها تحت مسمى المسئولية .. ويمكن ساعات بتتمنى الطلاق وماتقدرش تطلبه أو كتير تتمنى الموت .. والغريب بقي إننا لما نسأل أشباه الرجال دول موجودين إزاى بينا يقولوا ما اللى ربت شبه الراجل دا ست برضه اعتقدت إنها لما تدلع ابنها أو تعمل كل اللى هو عاوزه كده هى بتنفعه يعنى ست بتدلع ابنها عشان تجوزه ست تصرف عليه.
 
 الحل إيه .. هاتى ودنك أقولك الحل ايه .. الحل ببساطة ماتقبليش بضل الراجل لأنه هايوقع الحيطة عليكى .. ماترتبطيش لمجرد إنك تتخلصي من لقب أطلقه مجتمع متخلف على البنت اللى مش بتتجوز .. اتجوزى راجل يقدرك و يكرمك وتكونى في بيته معززة مكرمة غير كده خليكى كده ست البنات واوعى تقبلى بضل راجل.
 
 

*لكل من ترغب في مشاركة الخواطر أو المقالات برجاء التواصل معنا عبر بريد الكتروني: [email protected]

 

التعليقات