قرار يحث على مشاركة النساء في عملية السلام الجارية في جنوب السودان

 
 
حث مسئولو اللجنة المشتركة للرصد والتقييم (JMEC)، وهي الهيئة التي تراقب تنفيذ اتفاق السلام في جنوب السودان، وفريق من وزارة الخارجية السويدية اللجنة على إشراك النساء في عملية السلام الجارية. وذلك في اجتماع اللجنة مع الخارجية السويدية يوم الجمعة.
 
ووفا لما نشره موقع "ريليف ويب"، الفريق في جنوب السودان ينفذ جزء من دراسة في العديد من البلدان لفهم كيفية دمج قضايا النوع الاجتماعي في تنفيذ شركاء بعثة الأمم المتحدة لتوصياتها.
 
وسوف يلتقي الفريق بممثلي الأمم المتحدة والحكومة والمجتمع المدني في هذه الدول للتعلم من خبراتهم ونجاحاتهم وتحدياتهم وتوصياتهم من أجل تحسين التنفيذ الفعلي لجدول أعمال المرأة والسلام والأمن.
 
كما سيقوم الفريق السويدي بزيارة أفغانستان والعراق ومالي وليبيريا.
 
وخلال الاجتماع الذي عقد في العاصمة، جوبا، قدم رئيس هيئة موظفي اللجنة المشتركة للرصد والتقييم، والسفير برهانو كيبيدي وفريقه لمحة عامة عن إدماج المفوضية للمنظور الجنساني في ولايتها الرقابية، مؤكدين على مركزية مشاركة المرأة في تنفيذ الاتفاق.
 
ويتألف الفريق السويدي من كارولينا فيريهيم، نائبة مدير إدارة النزاعات والشؤون الإنسانية في وزارة الشؤون الخارجية السويدية، جوستاف سولومونسون من الإدارة الأفريقية التابعة لوزارة الشؤون الخارجية والمتخصصة في القرن الأفريقي، لوتا سيجرستروم من قسم سياسة الأمم المتحدة في وزارة الخارجية وحنا كارلسون، السكرتير الأول في السفارة السويدية في جوبا.
 
التعليقات