قلق في الأمم المتحدة بسبب زيادة أعداد السوريين المشردين جراء أعمال العنف

 

كشفت الأمم المتحدة، أمس الثلاثاء، أن حوالي 700 ألف سوري اضطروا لمغادرة منازلهم بسبب المعارك الدائرة في بلادهم منذ بداية العام الجاري.

وقال باول مومتزيس، المنسق الأممي للجهود الإنسانية لمعالجة الأزمة في سوريا، في بيان: "أنا قلق جدا بسبب زيادة عدد السوريين المشردين جراء الأعمال القتالية في البلاد، وقد اقترب عددهم من 700 ألف شخص".

يذكر أن أكثر من 400 ألف شخص غادروا منازلهم بسبب العمليات العسكرية في محافظة إدلب إضافة إلى نزوح 133 ألف شخص من غوطة دمشق الشرقية. كما يتواصل العنف العسكري في جنوب ريف دمشق وشمال شرق سوريا، وكذلك في جنوب البلاد.

التعليقات