أصغر متسلقة هندية لقمة إيفريست: النساء يمكنهن تحقيق أي شيء

 

وجهت الهندية شيفانجي باثاك، البالغة من العمر 16 عاماً، والتي أصبحت أصغر امرأة هندية تصعد قمة جبل إفرست، رسالة إلى النساء، قائلة إن النساء يمكنهن تحقيق أي شيء يريدنه إذا كانت لديهن الرغبة الكافية.

وحسبما ذكر موقع "أنينيوز"، وصلت المتسلقة شيفانجي من منطقة هيسار في هاريانا إلى قمة الجبل يوم الخميس الماضي، حيث أكملت رحلتها على مدار شهر واحد، وكانت قد بدأت تسلقها من الجانب النيبالي للجبل في 6 أبريل.

بعد الانتهاء من رحلتها الناجحة، عاد شيفانجي الآن إلى عاصمة نيبال كاتماندو موجهة رسالة للنساء.

وقالت: "إنهم (النساء) يستطيعون تحقيق أي شيء إن أرادوا. إذا كانت أرونيما سينها (هندية لديها ساق مبتورة تسلقت جبل إيفرست) تمكنت من تسلق قمة جبل إفرست، فيمكن للنساء فعل أي شيء".

وتتحدث شيفانجي عن دوافعها لتسلق القمة التي يبلغ ارتفاعها 8848 متراً، قائلة: "عندما كنت في الخامسة عشرة من عمري، ذهبت إلى ندوة مع والدتي وشاهدت السيرة الذاتية لأرونيما سينها هناك. في ذلك الوقت، كنت أشعر بالمتعة وبعد أن شاهدت السيرة الذاتية، فكرت: إذا كانت قادرة على عمل ذلك فأستطيع أنا أيضا".

ولتحقيق ذلك، انضمت شيفانجي إلى معهد في دلهي وأكملت دوراتها في تسلق الجبال. أما بالنسبة للاستعدادات، شاركت أيضا في برامج تدريبية مختلفة على ارتفاعات عالية في نهر كشمير الجليدي.

والآن بعد تسلق أعلى قمة في العالم، تريد شيفانجي باتاك الآن التركيز على دراستها وبتسلق الجبال جنبًا إلى جنب.

وتقول: "لقد اجتزت امتحانات منتصف العام بعلامات 70 في المائة. التعليم هو الأكثر أهمية في الوقت الحالي، بدون تعليم لم أكن وصلت لما وصلت إليه. لذا، سأواصل دراستي مع تسلق الجبال".

 

التعليقات