دراسة: تناول أدوية عن طريق الفم يوميا قد يحمي مرضى السرطان من جلطات الدم

 
 
أظهرت نتائج دراسة سريرية أن تناول الأدوية عن طريق الفم يوميا يمكن أن يكون علاجا فعالا لما يقرب من 10 مليون مريض بالسرطان حول العالم ويعانون من حالة قاتلة لتجلط الدم.
 
ومرضى السرطان لديهم خطر مرتفع للإصابة بجلطات الدم، حيث يعاني ما يقرب من واحد من كل خمسة من الجلطات الدموية الوريدية، إما جلطة دموية في أحد الأوردة العميقة أو حالة يحدث فيها انسداد في شريان أو أكثر في الرئة من خلال جلطة دموية، حسبما نشر على موقع "إكونوميك تايمز".
 
وأشارت الدراسة السريرية، التي أجرتها جامعة وارويك في بريطانيا، إلى أن وصف الدواء "ريفاروكسيبان" الذي يؤخذ عن طريق الفم قلل بشكل كبير من تكرار حدوث الجلطات الدموية الوريدية لدى مرضى السرطان.
 
وقال الباحثون إنه على الرغم من أن هناك العديد من الأسباب وعوامل الخطر المتعلقة بالإصابة بالجلطات الدموية الوريدية، إلا أن مرضى السرطات تحديدا يقعون في خطر نتيجة لعوامل مثل عدم الحركة وأورام المعدة والبنكرياس، وكذلك العلاج الكيميائي.
 
ولإجراء الدراسة، حدد الباحثون 406 مريضا يعانون من السرطان والجلطات الدموية الوريدية، معظمهم (69%) كانوا يتناولون علاجا للسرطان (العلاج الكيميائي) في وقت إصابتهم بالجلطة.
 
التعليقات