نظام العدالة لا ينصف النساء.. أيرلندية "تتجمد من الخوف" أثناء اعتداء جنسي عليها لمدة ثلاث ساعات

 

خافت سيدة أيرلندية على حياتها بينما كانت تتعرض لاعتداء جنسي على يد شخص غريب خلال محنة استمرت ثلاث ساعات.

وكانت السيدة، التي أرادت عدم ذكر اسمها، مسافرة من دبلن إلى كورك في أيرلندا عندما وقع الهجوم. وتحدثت عن الحادثة الآن لأنها تشعر بأن "نظام العدالة لا ينصف النساء".

وقالت "كنت ذاهبة إلى المنزل في رحلة متأخرة ليلا وركبت الحافلة من مطار دبلن للعودة إلى كورك"، وفقا لما نشر على موقع "الإندبندنت" الآيرلندي.

وتابعت "أنا مسافرة عصبية لذلك تناولت قرص زاناكس ليساعدني في التغلب على قلق الرحلة. وجلست في المقعد الخلفي للحافلة وجاء رجل وجلس بجابني. تحدثنا لمدة نصف ساعة تقريبا قبل أن أخبره بأنني تناولت القرص وسأنام خلال الرحلة."

وأضافت "اسندت رأسي على النافذة وحاولت أنام ولكن فجأة بدأ الرجل يلمسني. واعتدى علي جنسيا لبقية الرحلة التي استغرقت ثلاث ساعات."

وخلال الهجوم، "تجمدت من الخوف".

وقالت "أعلم الآن أنه كان يجب علي أن أصرخ أو أطلب المساعدة ولكنه حاصرني في النافذة وكنت خائفة من أن يؤذيني لأنه كان يعبث بشيء في حقيبته."

ولامت نفسها على الحادثة، وقالت "لقد كان الأمر سيئا جدا. وعندما وصلنا لكورك وتمت إضاءة الأنوار في الحافلة، توقف. وقال: هذا ما يحدث عندما تتناولين أقراص."

وأوضحت "ربما لا يبلغن نساء أخريات عن مثل هذه الجرائم لأنهم فعلوا مثلي. وربما يظنون أنهن لن يتمكنوا من المقاومة لأنهن سمحوا بحدوث الاعتداء الجنسي. فقد شكك أقاربي في ذلك الأمر مما جعلني أشعر بسوء أكبر."

وقالت "نزلت من الحافلة وركضت نحو زوجي وأخبرته بما حدث. كنت منزعجة جدا وقررنا الذهاب إلي الشرطة."

وقالت السيدة إنه في حين كانت الشرطة مفيدة، إلا أنها شعرت بأنها تعامل بطريقة "لا تختلف عن المجرمين".

وأوضحت "قابلوني في نفس الغرف التي يستجوبون فيها المجرمين. فيجب أن يكون هناك غرفة للضحايا وتكون أكثر راحة وإشراقا، مثل المستشفيات التي يكون فيها غرف للأسر."

وقالت "عندما رأيته في المحكمة كنت مرعوبة وبدأت في نوبة ذعر. وانفجرت في البكاء."

وخلال المحاكمة، تمت إدانة الرجل وتغريمه ولكن المرأة تشعر بأنها لم تحصل على العدالة، وقالت "كان الأمر متعلقا بالعدالة وحماية النساء الأخريات ولكن لا اعتقد أن ذلك تحقق. لا يوجد عدالة بالنسبة لي أو لأي امرأة."

وتابعت "لن أنسى أبدا هذا الاعتداء المخيف. أشعر أن نظام العدالة لا ينصف النساء."

التعليقات