مقاضاة ولاية أمريكية بسبب إقرارها قانون أكثر صرامة ضد الإجهاض

 

صدقت ولاية ميسيسيبي الأمريكية على القانون الأكثر تقييدا على الإجهاض في الولايات المتحدة الأمريكية أمس الاثنين، وتردد أنها تواجه الآن دعوات قضائية تطعن على هذا القرار.

وقد وقع الحاكم فيل بريانت قانون " هاوس بيل 1510" الذي يمنع الإجهاض بعد مرور 15 أسبوعا على بداية الحمل، وذلك خلال مراسم مغلقة حضرها نواب ومعارضون للإجهاض.

وقال الحاكم في مقطع فيديو نشر على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي " شعرت بالفخر لتوقيع القانون 1510 مساء اليوم".

وأضاف " أنا ملتزم بجعل ميسيسيبي المكان الأكثر أمنا في أمريكا للأطفال الذين لم يولدوا، وهذا القانون سوف يساعدنا في تحقيق هذا الهدف".

وكان القانون السابق بالولاية ينص على أن الإجهاض غير قانوني بعد مرور 20 أسبوعا على بداية الحمل.

وقال بريانت " من المرجح أنه سوف يتم مقاضاه الولاية بعد نصف ساعة من الآن".

وقامت عيادة الإجهاض الوحيدة في الولاية وأحد الأطباء بها بمقاضاة الولاية بعد ساعة من توقيع القانون، وذلك بحسب ما قالته صحيفة كلاريون ليدجير.

وقالت كاثرين كلين من اتحاد الحريات الأمريكية في ميسيسيبي إن منظمة جاكسون للصحة النسائية أشارت إلى أن القانون غير دستوري، ويجب إلغائه.

وأضافت كلين " تحديد 15 أسبوعا ليس له دلالة علمية".

 
 
التعليقات