امرأة تثأر من زوجها السابق بعد خيانته في تغريدة على "تويتر": أردت مساعدة الأخريات اللاتي يخضن تجربة الطلاق

 
قالت امرأة إنها استطاعت أن تثأر من زوجها السابق بعد خيانته لها، وذلك في الذكرى الثالثة لزواجهما في تغريدة على موقع "تويتر".
 
ووفقا لما نشره موقع "فوكس نيوز"، لجأت أندريا أوسبورن، البالغة من العمر 23 عامًا، إلى وسائل التواصل الاجتماعي لتعلن عن شعورها بتحسن بعد الابتعاد عن زوجها السابق روب أوزبورن. وكتبت في تغريدة تداولها رواد موقع "تويتر": "بدلا من الاحتفال بذكرى زواجنا، احتفل بالتخلص من حمل ثقيل".
 
وكانت أندريا قد تزوجت من وروب ومرا بالكثير من المشكلات. عندما اكتشفت أندريا خيانة زوجها، انفصل الزوجان لمدة عام قبل أن يقررا أن يتزوجا مرة أخرى، لكنما انفصلا مرة أخرى.
 
وقالت أندريا: "عندما اكتشفت أنني تعرضت للخيانة، شعرت بالدمار التام. للدمار التام. أنا بصراحة لم أشك في شيء. بعد عدة أشهر من خيانته لي، أخبرني روب بالأمر. كنا نحب بعضنا البعض، وكان الانفصال صعبا". حسبما ذكر موقع "ياهو".
 
لم يكن روب سعيدًا بتغريدة "أندريا"، التي حصدت أكثر من 11000 إعجاب و1000 إعادة تغريد، فطلب منها حذفها، وبدلاً من ذلك، أعادت أندريا نشر مشاركتها الأصلية، التي أصبحت أكثر انتشارًا، وحصدت أكثر من 20000 من التعليقات ومما يزيد عن 10000 إعجاب.
 
وقالت أندريا: "كان روب مستاء جدا مما فعلته. ولكنني حقا لم أكن أهتم، لقد كذب عليّ وجعلني أعاني الكثير، لذا أعتقد أن ما فعلته كان هو العدل. أردت، إلى حد ما، إظهار أنني سعيدة بدونه لمساعدة الأخريات اللواتي يمرون بالطلاق أو الانفصال عن الشريك".
 
تلقت أندريا الكثير من الدعم حول قرارها بإنهاء علاقتها مع روب على موقع "تويتر"، وشارك آخرون يمرون بنفس الشيء قصصهم.
 
وكتب أحد رواد الموقع: "تغريدتك جعلتني ابتسم، أنا سعيد لأنك سعيدة".
 
وكتبت أخرى: "أنا أيضا، بعد 5 سنوات اعتقدت أنني سأكون مخطوبة هذا العام، ولكنني بدلا من ذلك أحب نفسي أكثر من أي وقت مضى".
 
ويقول روب إنه لا يزال يعمل على نفسه ليكون رجلاً أفضل مما كان عليه، وأضاف: "لا أستطيع إلا أن أتمنى الأفضل لأندريا".
 
 
 
التعليقات