السلطات السعودية تطلق سراح صبي "رقصة ماكرينا": كنا فقط نريد تحذيره.. ووقع على تعهد بعدم تكرار فعلته

 

أفرجت الشرطة السعودية عن صبي "رقصة ماكرينا"، دون توجيه أي اتهامات، بعد أن اعتقلته مساء أول أمس الثلاثاء عقب انتشار فيديو له وهو يؤدي الرقصة الشهيرة في أحد الطرق المزدحمة بمدينة جدة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وصرحت وزارة الداخلية، مساء أمس، بأن المراهق، 14 عاما، وقع تعهدا بأنه لن يتورط في أي سلوك يمكن أن يعرض حياته وحياة الآخرين للخطر، ولم تذكر السلطات أي معلومات عن هويته، فقط أنه من دولة عربية أخرى، وفقا لما نقلته "بي بي سي".

وأضافت الوزارة، في بيانها، "الاستدعاء كان يهدف فقط إلى تحذير الصبي من العواقب المحتملة على سلامته، بالإضافة إلى حماية السلامة العامة لسائقي السيارات والمشاة".

وانتشر مقطع فيديو مدته 45 ثانية، للصبي هو يرقص فيما يعتقد بأنه شارع التحلية بمدينة جدة، على مواقع التواصل الاجتماعي وتويتر يوم الثلاثاء، مما دعا السلطات السعودية إلى إجراء تحقيق سريع وإلقاء القبض على الصبي مساء نفس اليوم.

وذكرت "بي بي سي" أن مقطع الفيديو تم نشره في البداية عام 2016، لكنه ظهر مرة أخرى الأسبوع الماضي على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأثار خبر القبض على الصبي انقساما غاضبا بين مستخدمي وسائل التواصل، حيث رأي البعض الطفل بطلا في التعبير عن فرحته وحريته وانتقدت السلطات بسبب القبض عليه، فيما اتهمه البعض الآخر الطفل بالتخلف وعدم التربية وانتهاك التقاليد والعادات.

التعليقات