دراسة: فصيلة الدم تؤثر في حدة الإسهال وأصحاب "A" الأكثر عرضة

 
 
توصلت دراسة إلى أن بكتيريا مرتبطة بإسهال المسافرين والأطفال في المناطق غير المتطورة من العالم تسبب المرض بشكل أكثر حدة في الأشخاص الذين يحملون فصيلة الدم "A" وليس "O" أو "B".
 
وتعتبر الإشريكية القولونية المنتجة للذيفان المعوي (إيكولاي) مسئولة عن ملايين حالات الإسهال ومئات آلاف الوفيات كل عام، خاصة بين الأطفال، حسبما ذكر موقع "إكونوميك تايمز".
 
وتطلق البكتيريا بروتين يلتصق بالخلايا المعوية لدى الأشخاص الذين يحملون فصيلة الدم الدم "A" وليس "O" أو "B".
 
ويمكن أن يحمي لقاح يستهدف هذا البروتين الأشخاص أصحاب فصيلة الدم "A" من الآثار المميتة لعدوي الإيكولاي.
 
وأجرى باحثون، في جامعة واشنطن، على متطوعين. وتبين أن 81% من الأشخاص أصحاب فصيلة الدم "A" أصيبوا بالإسهال الذي يستوجب العلاج مقارنة بنصف الأشخاص من فصيلتي "O" أو "B".
 
 
 
التعليقات