المصممة عبير الأنصار: "النوبة والسودان وإفريقيا " سمات أزياء المرأة النوبية والسودانية في 2018 (حوار)

 

حين يتمدد ربيع الألوان تحت سماء مٌشرقة تظلل المدينة ، تجتمع كل الألوان المُبهجة في سيمفونية نوبية سودانية إفريقية متناغمة ضمن مجموعة أزياء.

لعـل أكثر ما يٌقلققنا مع تقلبات المواسم هي صيحات الموضة وتطورها، وأن تبقي ثيابنا  مواكبة لما هو رائج ومميز في ذات الوقت، وفي وقت يتسابق مصممو الأزياء حول كل ماهو جديد ، تتألـق مصممة أزياء نوبية سودانية لتُهدي باقة أناقة نوبية سودانية إفريقية لمحبات التميز، في مجموعة أطلقتها مؤخرًا بعنوان "جمـال إفريقي " .

أما مُكملات المجموعة، فقد كشفت عن حقائب بنفحاتٍ إفريقية تُزخرف جمال الحقائب ويُكمل شكل المجموعة، والإكسسوارات جاءت إفريقية الروح والهُوية .

ولاهتمامنا بمـا يخصّ جمال المرأة المصـرية وخاصة المرأة النـوبية ، التقينا مع مصممة الأزياء السودانية والإعلامية عبيـر الأنصار، حيـث بـدأت حديثها مع "مصريات" بالقول إن "للنوبة نصـيب الأســد في كل ما أصمم ، وللنوبة سحر خاص تمتاز به ولها أيضاً مقام خاص في قلبي لإني من جذور نوبية ، ولدّي معرفة بكثير من تفاصيلها ، ودائماً اوظف تلك المعرفه في تصميماتي ، وأحب إهداء تلك المجموعة لكل محبـّات الأناقة النوبية السودانية الإفريقية".

-          كيف دخلتِ مـجال الأزياء وهو لا علاقة له بعملك كإعلامية ؟

في الواقع الأزياء هي التي أدخلتني في مجال الإعلام التلفزيوني، حيث أتاحت لي الفرصة أن أعمل كمذيعة من خلال عملي كـ Stylist  لأحد القنوات ثم طلبوا مني العمل كمذيعة في برنامج مُخصص للمرأة ، وأن يكون لي فقرة خاصة تهتم بالموضة والأزياء ، ومن هنا كانت إنطلاقتي في مجال الإعلام .

-          ما أكثر الأشياء التي جذبتك لعالم الأزياء ؟

انجذابي لعالم الأزياء والموضة بدأت معي منذ طفولتي ، وكنت دائماً اصمم أزياء للعرائس وأقوم بعمل Make up لهن بالألوان ، وظلت هذه الهواية تكبر معي ، ودائماً ما كانت صديقاتي تلجأن إليّ لإختار لهن ملابسهن ، إلي أن تبلورت أفكاري حول الأزياء والتصميم وتحولت من مجرد هواية إلي موهبة رغبت العمل عليها ، وبالفعل صممت أول مجموعة لي عام 2008 .

-          تبلورت أفكارك حول الأزياء وحولتيها من هواية إلي موهبة ، عملتِ عليها وطورتيها فهل كان ذلك من خلال تصميم فقط أم أنكِ قمتِ بعمل عروض أزياء ؟

بعد مرحلة التصميم كنت أرغب كأي مصمم أزياء أن أعرض تصاميمي علي الناس، وكان أول عرض أزياء لي في 2008 بالقاهرة بعد عمل أول مجموعة مع مصممة الأزياء العراقية ميسون نواس ، وبعدها توالت العروض ما بين مصر وأمريكا .

-          ما أكثر الأشياء التي تُلهمك أثناء العمل علي تصميمات جديدة ؟

أكثر ما يُلهمني في تصاميمي هو التراث ، فأنا مأخوذه به وهو كنزي الذي أحصل منه دائماً علي كل ما أريد ، ونحن نتمتع بتراث عريق يُمكننا إستغلاله بشتي الأنواع في حياتنا ولا سيما في الأزياء بالطبع ، وكما قالت مصممة الأزياء راتشيل زو أن " الموضة هي أن تُعبر عن ذاتك دون التفوه بكلمة " .

-          بعض مصممين الأزياء ييختاروا أن يأخذوا الأزياء التقليدية ويستخدموها في أزيائهم كعناصر ثانوية مع أزياء أكثر أوروبية ، ولكنكِ إخترتي أن تُطوري من الزي التقليدي ، فلماذا جاء إختياركِ هكذا ؟

أنا أري أن الزي التقليدي أجمل وأقّيم وبه أناقة ورونق خاص به ، لكنه غير عملي ويصعب ارتداؤه في كل الأوقات والأماكن ، لذلك لجأت الي تطويره وإجراء بعض التعديلات عليه ، وأحياناً أخري أعمل تصاميم حديثة مستواحاه من التراث ليجمع بين الأصالة والعملية ، فلا أريد أن نهجر تراثنا لأجل تراث غيرنا .

-          آخر مجموعة لكِ جاءت بعنوان " جمال إفريقي " ، فهلا حدثتنا عن تلك التسمية ؟

إن مجموعة " جمال إفريقي " جاءت تحت بيت الأزياء الخاص بي "الريده كوليكشن" وهو بيت أسسته معني باكتشاف كنوز التراث والتنقيب عنها ، لُيعيد تقديمها في قالب جديد يتلائم مع الحياة العصرية ، وإختيار الإسم " جمال إفريقي "  جاء نسبة للعنصر الإفريقي الذي إستخدمته في هذه المجموعة وهو عنصر حاضر معي دائماً وستجدينه في أغلب تصميماتي .

-          حدثينا عن الخامات التي إستخدمتها في مجموعة " جمال إفريقي " ، وهل كانت هناك بلد إفريقية بعينها إستوحيتي منها فكرة المجموعة ؟

اعتمدت فيه طريقة الصباغة الإفريقية للقماش ، والموتيفات الإفريقية والألوان أيضاً إفريقية ، وهو في الواقع خليط من عدة دول إفريقية ، وانا غالباً أميل لاستخدام الأقطان خاصة " قماش الدمور " وهو قماش مصنوع من القطن  ، وكذلك الشيفون ، وبالنسبة لهذه المجموعة إستخدمت الحرير وشيفون .

-          لاحظنا في مجموعتك أنكـِ نفذتِ تصاميمك علي " توب " أسود ، فما سبب إختيارك لـ سيد الألوان ؟

من المعروف أن التصميمات الإفريقية تمتاز بالألوان الصارخة ، لذلك اخترت اللون الأسود ليظهر الزخارف والألوان التي إستخدمتها في التصميم ، وحاولت تنفيذ التصميم علي أكثر من لون ، إلي أن إستقريت للون الأسود في النهاية .

-          مجموعة " جمال إفريقي " جاءت متكاملة ، من حيث الإكسسوارات والحقائب التي جاءت مُكملة للمجموعة، فهل هي أيضاً من تصميمك ؟

الحقائب من تصميمي وهي بالفعل مكملة للأتواب الموجودة في المجموعة ، وأعتق أن هذا يُضفي مزيد من الأناقة ويؤكد أكثر علي جمال المجموعة وكذلك الإكسسوارات ، ولكن الإكسسوارات ليست من تصميمي ولكني إخترتها بعناية شديدة لتظهر متناسقة مع التصاميم .

-          أطلقتِ هذه المجموعة من السودان ، ولكن بالطبع تعرفين مدي أهمية " التوب " لدي المصريات وخاصةَ النوبيات ، فهل سنتوقع أن نري تلك المجموعة علي run way في مصر ؟

بالتأكيـد ، بعد اكتمال إنطلاق هذه المجموعة من السودان ، حيث أن تلك المرة الاولي لي أن أصمم في السودان .

 
 
التعليقات