لا تستخدموا معجون الأسنان في إزالة البثور.. أطباء جلدية: يجفف البشرة ويؤدي إلى التهيج والالتهاب

 
 
هناك نساء أو فتيات استخدمن في وقت ما من حياتهن معجون الأسنان على البثرة على أمل أن تتقلص.
 
ولكن أطباء الأمراض الجلدية يقولون إن هذه الطريقة الرخيصة والسريعة هي في الواقع غير فعالة للحد من حب الشباب.
 
ويمكن أن يتسبب وضع معجون الأسنان على البثرة في جفاف الجلد مما يؤدي إلى التهيج ويزيد عدد البثور وحتى الإصابة ببكتيريا في الوجه.
 
وتحدث دوجلاس ألتشيك، طبيب أمراض جلدية، والبثور وغيرها من الأمور المتعلقة بها لموقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
 
كيف تتكون البثور؟
 
تنمو البثور عندما يختلط زيت البشرة، المسمى بالزهم، بخلايا الجلد الميتة ويسد المسام.
 
وتتغذى البكتيريا، المعروفة باسم البكتيريا البروبيونية العدية، الموجودة عادة على سطح الجلد، على الزيوت الزائدة في المسام.
 
وعندما تتكاثر البكتيريا، تلتهب المسامات مما يؤدي إلى ظهور البثور الحمراء والمتورمة.
 
وحب الشباب أكثر شيوعا في مرحلة المراهقة لأن المزيد من الزهم يتكون مع زيادة مستويات الهرمون.
 
لماذا لا يفيد معجون الأسنان؟
 
قال دكتور دوجلاس ألتشيك "الجميع يريد وسيلة تحايل أو علاج سريع غير باهظ التكلفة، وهذا هو السبب في أن نتجه إلى العلاجات المزلية مثل معجون الأسنان على أمل أن يساعد."
 
وتم التسويق لمعجون الأسنان لعدة سنوات كوسيلة لعلاج البثور. فمن المفترض أنه يحتوي على بيروكسيد الهيدروجين وصودا الهبز وهما مكونان من البثور.
 
وأضاف ألتشيك "لكن التركيزات الموجودة في معجون الأسنان قاسية جدا على الوجه مما يؤدي إلى جفاف الجلد أو التهيج."
 
والعديد من معاجين الأسنان تكون أيضا بنكهة النعناع أو النعناع السنبلي، وكلاهما مشتق من المنثول ويعطينا إحساسا بالحصول على أسنان نظيفة.
 
ومع ذلك، المنثول هو جزء من عائلة الكحول ويمكن أن يهيج الجلد مما يسبب الحكة والالتهاب.
 
وقال "لا أوصي أبدا باستخدام أي نوع من الزيوت على البشرة لأنها تسد المسام وتسبب البثور."
 
كما حذر من استخدام معجون الأسنان قائلا "استخدام معجون الأسنان على البثور يمكن أن يعرض الوجه لمزيد من البكتيريا."
 
وأشار إلى أن أنبوب معجون الأسنان يمكن أن تكون ملوثة من الفرشاة إذا كانت قريبة جدا منها.
 
وقال "وبالتالي، ربما تكونين تضعين بكتيريا الفم على حب الشباب وهي فكرة ليست جيدة."
 
وأكد على أن استجابة الأشخاص لعلاجات حب الشباب مختلفة، وعلى الرغم من أن معجون الأسنان "ربما يكون فعالا مع واحدة من ضمن 100، فإنه لا يمكن اعتباره أنه يناسب الجميع.
 
ما هو البديل؟
 
يوصي دكتور دوجلاس ألتشيك باستخدام بدائل لعلاج البثور..
 
كريمات الريتينويد
 
قال ألتشيك "الريتينويد هو أشكال فيتامين أ، الذي ظهر أنه يساعد في علاج البشرة المعرضة لحب الشباب."
 
ويقلل فيتامين أ من كمية الزهم التي تنتجها البشرة كما أنه مضاد للأكسدة ويحارب الشوارد الحرة التي تضر الجلد.
 
وكريم الريتينويد يمكن أيضا أن يقلل من ظهور حب الشباب من خلال مع الخلايا الميتة من سد المسام.
 
ومن خلال إزالة حب الشباب وتخفيف البثور، ربما  تقلل كريمات الريتينويد أيضا من ظهور ندوب حب الشباب.
 
حمض الجليكوليك
 
مشتق من قصب السكر، حمض الجليكوليك هو نوع من حمض ألفا هيدروكسي الذي يقشر من خلال إزالة الخلايا الميتة من سطح الجلد.
 
وتعمل منتجات حب الشباب التي تحتوي على حمض الجليكوليك من خلال إضعاف "التصاق" الخلايا الميتة ببعضها.
 
وبالتالي، من خلال إزالة تراكم الزيوت وخلايا الجلد الميتة، التركيبة التي تسبب حب الشباب، تقل احتمالية انسداد المسام أيضا.
 
حمض الساليسيليك (الصفصاف)
 
حمض الساليسيليك هو حمض بيتا هيدروكسي، الذي يقشر ليس فقط من خلال العمل على سطح الجلد ولكن أيضا داخل المسام.
 
يكسر الحمض التراكيب التي تربط الخلايا على الطبقات الخارجية مما يساعد على فتح المسام.
 
ولأنه قابل للذوبان في زيت، ينصح ذوي البشرة العادية إلى الدهنية والمعرضين إلى انسداد المسامات باستخدام غسول وجه يحتوي على حمض الساليسيليك.
 
التعليقات