دراسة: تناول الزبادي يخفض خطر الإصابة بأمراض القلب

كشفت دراسة أمريكية حديثة، أن الإكثار من تناول الزبادي يخفض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بين الرجال والنساء الذين يعانون ارتفاع ضغط الدم.

أجرى الدراسة باحثون بجامعة أوكسفورد الأمريكية، ونشروا نتائجها اليوم الخميس في دورية (American Journal of Hypertension) العلمية.

وتأتي نتائج الدراسة استكمالا لأبحاث سابقة أجريت من قبل حول فوائد الزبادي الصحية، ففي أبريل 2014، كشفت دراسة أمريكية أن تناول الزبادي بشكل يومي يقلل من علامات الالتهابات لدى مرضى السكري من النوع الثاني، ما يخفض خطر إصابتهم بأمراض القلب.

وفي الدراسة الجديدة، رصد الباحثون فوائد تناول الزبادي بالنسبة إلى مرضى ضغط الدم المرتفع، في دراسة طويلة الأمد امتدت حوالي 30 عاما.

وراقب الباحثون 550 ألف سيدة تراوح أعمارهن بين 30 و55 عاما، بالإضافة إلى 18 ألف رجل تراوح أعمارهم بين 40 و75 عاما، وجميع المشاركين مصابون بارتفاع ضغط الدم.

ووجد الباحثون أن الإكثار من تناول الزبادي ارتبط بخفض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بين النساء بنسبة 30 %، وبين الرجال بنسبة 19 %.

وقال الدكتور جوستين بونديا، أحد المشاركين في البحث: "هناك دراسات سابقة أجريت على عدد صغير من المشاركين، أثبتت أن تناول الزبادي على المدى الطويل قد يقلل من خطر مشاكل القلب والأوعية الدموية، حيث أظهرت آثارا مفيدة لمنتجات الألبان المخمرة على الصحة".

وأضاف: "الآن أجرينا دراسة طويلة الأمد على مجموعة كبيرة جدا من الرجال والنساء المصابين بارتفاع ضغط الدم، وتوفر نتائجها دليلا جديدا هاما على أن الزبادي وحده يفيد صحة القلب، سواء تم تناوله بمفرده أو مع نظام غذائي غني بالفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة".

وبحسب الدراسة، يؤثر ضغط الدم المرتفع على حوالي مليار شخص في جميع أنحاء العالم، وقد يكون أيضا سببا رئيسا للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن أمراض القلب والأوعية الدموية تأتي في صدارة أسباب الوفيات في جميع أنحاء العالم، حيث إن عدد الوفيات الناجمة عنها يفوق عدد الوفيات الناجمة عن أي من أسباب الوفيات الأخرى.

وأضافت المنظمة أن نحو 17.3 مليون نسمة يقضون نحبهم جراء أمراض القلب سنويا، ما يمثل 30 % من مجموع الوفيات التي تقع في العالم كل عام، وبحلول عام 2030 من المتوقع وفاة 23 مليون شخص بسبب الأمراض القلبية سنويا.

التعليقات