بحث يحذر من مستخلص الشاي الأخضر.. يؤدي إلى تلف الكبد

 

كشف بحث أصدرته الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية أن هناك علاقة بين تناول جرعات كبيرة من المكملات الغذائية، التي تحتوي على مستخلص الشاي الأخضر، وبين الأمراض، التي تؤدي إلى تلف الكبد.

وذكر البحث أن تناول كمية كبيرة من مضادات الأكسدة قد يكون مضرا، ومن ثم فإن الكمية، التي تدخل في تركيب المكملات الغذائية يمكن أن يكون لها تأثير مضر على الكبد، بحسب تقرير نشرته وكالة "رويترز".

وذكرت الهيئة أن الشاي الأخضر، الذي يستخدم لإعداد مشروب الشاي يعتبر آمنا، إذا كان يحتوي على مستويات أقل من مضادات الأكسدة الموجودة بشكل طبيعي في الشاي الأخضر، لكن زيادة الكمية يمكن أن يكون لها آثار ضارة، نقلا عن "سبوتنيك".

وقالت الهيئة، التي تختص بالإشراف على سلامة الأغذية في الاتحاد الأوروبي، إن معظم المكملات الغذائية تحتوي على ما بين 5 إلى ألف ملليجرام، بينما يحتوي الشاي الذي يستخدم لتحضير المشروب عادة على ما بين 90 إلى 300 ملليجرام، بينما يقول الباحثون إن تناول أكثر من 800 ملليجرام يوميا يزيد المخاطر الصحية، بينما لم تحدد الهيئة الجرعة التي يمكن اعتبارها آمنة.

 

التعليقات