دراسة: الأدوية المضادة للصرع تقلل كثافة العظام لدى الأطفال

 
 
أظهر بحث جديد دليلا على أن الأدوية المضادة للصرع تقلل كثافة العظام لدى الأطفال، وبالتالي تؤدى إلى زيادة في عدد الكسور، إذا استخدمت لأكثر من عام. ووفقاً لموقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
 
وسلطت الدراسة، التي أجراها معهد مردوخ لبحوث الأطفال(MCRI)، بالتعاون مع مستشفى ملبورن الملكي(RMH)، الضوء على أهمية النظر في الآثار الجانبية عند وصف هذه الأدوية.
 
ومن المعروف أنه يتم تشخيص واحد من بين 150 طفلاً مصابًا بالصرع في العقد الأول من الحياة في أستراليا، ومع ذلك فهناك حاليًا القليل جدًا من بيانات طب الأطفال المتعلقة بتأثيراتها على صحة العظام.
 
ولتأكيد نتائج الدراسة قام باحثون من بينهم البروفيسور "جون وارك من مستشفى ملبورن، بإجراء دراسة على 23 زوجا من التوائم والأشقاء غير التوأم، واحد يعاني من الصرع والآخر بدونه.
 
ووجد الباحثون أن أولئك الذين كانوا يتناولون أدوية الصرع كان لديهم زيادة في انتشار كسور العظام، مع 15 كسرا في ثمانية مواضع من الجسم، وتمت مقارنتهم بأولئك الذين لم يتناولوا الدواء.
 
كما قامت الدراسة بتحليل كثافة العظام، ووجدوا أن مرضى الصرع كانوا أقل في الكثافة بمعدل 14% مقارنة بالأطفال الذين لا يتناولون أدوية الصرع.
 
التعليقات