8 من الهنديات البدو اللاتي كسرن التقاليد المجتمعية

 

لمعت أسماء رائعة لنساء هنديات من البدو، ضاربين بالتقاليد عرض الحائط، في البلد الذي يحاول فيه المجتمع دائما السيطرة على المرأة والتأكد من الخضوع للمعايير الاجتماعية.

 

ونشر موقع "فيجا بومب" قصص لـ8 نساء أذهلن الجميع بشخصياتهن الجريئة.

 

ساي بارانجبي

ظهرت ساي بارانجبي، مخرج فيلم "Chashme "Buddoor عام 1981، مع الممثل فاروق شيخ أثناء تدخين السجائر في مشهد من الفيلم بينما ينظر إليها الممثل سعيد جفري.

 

أنديرا غاندي

كانت أنديرا غاندي من النساء اللواتي عُرفت من قبل السلطة عن طريق نفوذها ونسبها وليس بسبب جنسها. وتظهر الصورة الوزراء يقدمون تقاريرهم لأنديرا غاندي.

 

أناندباي جوبالرو جوشي

أصبحت أناندباي جوبالرو جوشي أول طبيبة هندية في عام 1887. وكانت أيضًا أول امرأة هندية تدربت على الطب الغربي وأول امرأة سافرت إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

ماري كوم

ماري كوم هي ملاكمة عالمية شهيرة، أم، ومدربة. كان عليها أن تقطع طريقا طويلا لتصبح من أفضل أبطال الملاكمة في الهند.

الدكتورة تيسي توماس

تعتبر الدكتورة توماس هي أول امرأة تقود عملية صاروخية في الهند. تسميها وسائل الإعلام الهندية المولودة من النار، بعد الصواريخ التي ساعدت في تطويرها.

ايروم شارميلا

إيروم شارميلا، المعروفة أيضا باسم السيدة الحديدية في الهند، هي ناشطة في مجال الحقوق المدنية وشخصية سياسية خاضت أطول إضراب عن الطعام في العالم لمدة 16 عاما. بدأت إيروم إضرابا عن الطعام في عام 2000، احتجاجا على قانون القوات المسلحة (القوات الخاصة) في مانيبور، الهند.

سامبات بال ديفي

سامبات بال ديفي هي ناشطة اجتماعية تكافح من أجل تمكين المرأة. وهي مؤسسة جماعة جولابي جانج، وهي منظمة اجتماعية مقرها ولاية أوتار براديش، تعمل لصالح رفاهية المرأة وتمكينها.

نور عنايات خان

لم يعرفها الألمان إلا باسم نورا بيكر، وهي جاسوسة بريطانية. على الرغم من انهيار شبكة التجسس حولها، بقيت نورا في فرنسا خلال الحرب العالمية الثانية لمدة ثلاثة أشهر، حتى تعرضت للخيانة. لم تكشف عن آسيراتها، ولا حتى اسمها الحقيقي.

 

 
 
التعليقات