شيمان حدشيتي.. لبنانية قهرت كل الصعاب والتحديات

 
 
 
تثبت شيمان حدشيتي، الشابة اللبنانية التي تبلغ من العمر 24 عاما، أن العزيمة والإرادة تقهر كل الصعاب والتحديات.
 
شيمان التي تعد الأقصر قامة في لبنان، إذ يبلغ طولها 80 سنتمترا، تشغل منصبا في قسم التسويق في مؤسسة شبابية، وتشجع الآخرين على النجاح واجتياز كل الصعوبات والفروقات، نقلا عن "سكاي نيوز" العربية.
 
وجاءت شيمان للتدرب في هذه المؤسسة قبل بضعة أشهر، لتجد نفسها موظفة فيها بعد أن لمس مسؤولو الجمعية بها المؤهلات الكافية لتوظيفها، ورغم قصر قامتها، فقد خطت قصة نجاح بشغفها وإصرارها على تحقيق ذاتها.
 
وتتحدث شيمان عن نفسها لـ"سكاي نيوز عربية" قائلة "أنا سعيدة للغاية هنا، لا أشعر بأني غريبة عن الآخرين، لأني مرتاحة جدا في العمل وزملائي لا يميزون بين شخص وآخر، وأشعر وكأنني في عائلة.
 
 لقد أعطوني فرصة عمل وأكثر، إنها فرصة حياة لأنه من خلال الجمعية التي أعمل بها، صرت أتمكن من تحقيق كل شيء من أصغر الأمور إلى أكبرها. وشيئا فشيئا أصل إلى الهدف الأكبر الذي رسمته في حياتي".
 
جمعية "شارك" التي أسسها شبان لبنانيون بهدف تدريب وتوظيف الأشخاص الذين يواجهون تحديات جسدية واجتماعية واقتصادية، احتضنت شيمان، لتفتح أمامها بابا في سوق العمل بثقة وعزم.
 
وقال المسؤول في الجمعية سامر صفير "شيمان شخص منتج في هذه المؤسسة كغيرها من الموظفين، وها هي تعطي نتائج جيدة للمؤسسة وفي الوقت عينه تستفيد كموظفة. وهذا مثال على منصة نعمل على إطلاقها، هدفها الوصل بين أشخاص لديهم مهارات مهنية إن كان في المكتب أو على الأرض بقسم الموارد البشرية، لكي يتمكن أصحاب الشركات الأخرى من توظيفهم في مؤسساتهم".
 
تدير الشابة قسم مواقع التواصل الاجتماعي في المؤسسة، وتنهمك في تحضير الاجتماعات واستقبال الاتصالات والمشاركة في المشاريع الجديدة.
 
وتضيف "أقول لكل شخص لديه مشكلة في جسده أو أي مشكلة أخرى ألا يستسلم أبدا. سيمر بمراحل صعبة وسيجد ألا أحد يفهمه وأنه غير قادر على الوصول لأي شيء، لكن بإصراره ستفتح أبواب بوجهه، المهم ألا يخاف".
 
 
التعليقات