الأمم المتحدة تدين "تشويه سمعة" مرشحات برلمانيات عراقيات

 

أدانت الأمم المتحدة "تشويه سمعة" مرشحات عراقيات للانتخابات البرلمانية القادمة و"ممارسة العنف" بحقهن بعد انسحاب إحدى المرشحات على خلفية نشر شريط جنسي مزعوم لها.

وانسحبت د. انتظار أحمد جاسم من السباق الانتخابي بعد نشر شريط جنسي على الإنترنيت وصفته بال "مزوّر".

كما قالت مرشحات أخريات إنهن واجهن أيضا إساءات على صفحات الإنترنيت.

وقالت الأمم المتحدة في بيان إن استهداف النساء لا يجلب "المعاناة" فقط للمرشحات، ولكنه أيضا "تهديد لنزاهة العملية الانتخابية".

وقال يان كوبيتش، الممثل الخاص للأمين العام لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق، إن المرشحات العراقيات اللاتي سيتنافسن في الانتخابات التي ستجري في مايو المقبل يتعرضن لـ "أعمال مبتذلة" تطال الملصقات اللاتي تحمل صورهن، وإلى اعتداء يطال "سمعتهن وشرفهن".

وأضاف أنه التقى بعدد من المرشحات لمناقشة هذا "الوضع المنذر بالخطر".

كما قال: "إن أولئك الذين يقفون وراء أعمال التشهير عبر الإنترنت والمضايقة يحاولون تخويفكن، لخشيتهم من مرشحات متعلمات وفاعلات ومؤهلات ومتفتحات الذهن يطالبن عن حقٍّ بلعب دور هادف في الحياة السياسية في العراق".

التعليقات