قصة "مقاتلة سابقة" أنقذت طائرة أمريكية انفجر محركها: شجاعة في الجو

 
 
 
أثارت قائدة طائرة أمريكية إعجابا واسعا، في اليومين الأخيرين، بعدما نجحت في القيام بهبوط آمن لطائرة ركاب مضطربة انفجر أحد محركيها في الجو.
 
وبحسب ما نقلت رويترز، فإن قائدة الطائرة، تامي جو شالتس، البالغة من العمر 56 عاما، اكتسبت خبرتها الأولى في الطيران أثناء عملها في البحرية الأمريكية.
 
وسبق للقائدة أن هبطت بطائرات مقاتلة من طراز "إف 18" بسرعة 150 ميلا في الساعة على حاملة الطائرات، وهو ما جعلها تكتسب خبرة كبيرة.
 
وانفجر أحد محركي الطائرة أثناء تحليقها على علو 32 ألف قدم، يوم الثلاثاء، وهو ما اضطرها إلى الهبوط بشكل سريع في مطار فيلاديلفيا، لكن انفجار المحرك أسفر عن وفاة راكبة متأثرة بإصابتها.
 
وتعد شالتس واحدة من أولى الطيارات المقاتلات في البحرية الأمريكية، وقالت بعد النجاة من الكارثة إنها كانت مضطرة إلى إبطاء السرعة بالنظر إلى فقدان جزء من الطائرة.
 
وأثنى عدد من الركاب المئة والأربعة والأربعين على قائدة الطائرة، وقالوا إنها استطاعت بمهارتها الفائقة أن تنزل بالطائرة على الرغم مما حصل في الجو.
 
التعليقات