زهير كريم يكتب: خوف

 

 

هذا الخوف

الذي لا ينبع من أيّ مكان،

والذي يسري رغم ذلك

كاللذة في الجسد.

 

الهواء الخفيف الذي

يعبر أسوار العقل،

وأنسجة العاطفة،

الغامض

الذي لا يمكن الوثوق به،

والسحر

الذي ننقاد له

كالفراشات إلى حواف الضوء.

 

هذا الشيء الذي لا رغبة لنا في شرحه

أو حتى حبسه في كلمة واحدة .

ما أغربه !!!

يحيط بنا

ولا نعرف له أيّ اسم.

 

*لمشاركتنا النصوص الإبداعية راسلونا على بريد إلكتروني: [email protected]

 

التعليقات