ضي رحمي تترجم "يارسا دالي ورد": رائحة

 

 

نظريًا

محوتك من ذاكرتي

لكن فمي يرفض

أن ينطقها.

 

مفككة

أو ربما هي الريح برأسي

ثلاث سنوات

بذلت الكثير جدًا بشأن حبنا

ثلاث سنوات

وما زلت عاجزة عن حل مشكلة الرائحة.

 

حقيقة بشعة ومعقدة،

حواسي الخمس مصيدة

أمرُ بجوار المخبز،

متجر الحلويات، كشك الزهور، مركز التسوق،

مخزن المصنوعات الجلدية،

الصباحات في لانكشاير لا زالت تحمل رائحتك.

الأسبوع الماضي فاجئتني العاصفة

رائحة المطر أثارت حماقتي

كل ما رأيته عيناك.

 

في المنزل، أشعل الموقد

أجرب، هذه الأيام،

أصنافًا جديدة من كتب الطهي.

الآن، بعد رحيلك، يمكنني

قلي اللحم.

اشتريت عطرًا أعرف أنك تكرهه

نثرته على جانبك من الفراش

لكنك لا تزال تلّوح لي بإشارات لا أفهمها.

 

ليلة أمس، شممتك في الحلم

رائحتك مطبوعة كالبصمة،

لكنني عاجزة عن نسيان الخسارة

حلمت بكَ جميلًا.

 

أنت لست جميلًا

لكن،

ثلاث سنوات

ورائحتك باقية فوق جلدي.

 

 

*لمشاركتنا النصوص الإبداعية راسلونا على بريد إلكتروني: [email protected]

 

التعليقات