دراسة: وزن الأم أثناء الحمل يؤثر في صحة الطفل

 
 
إذا كنت تعانين من السمنة أثناء الحمل، فإن ذلك يمكن أن يؤثر في صحة طفلك، وفقا لدراسة جديدة.
 
وكشف الباحثون الذين أجروا الدراسة، من مستشفى جامعة جنوب ريونيون في فرنسا، عن زيادة الوزن المثلى للنساء التي يمكن أن تعطيهن خطر متوازن لإنجاب طفل صغير جدا أو كبير جدا.
 
وطور فريق الدراسة آلة حاسبة على الإنترنت يمكنها أن تنصح النساء بزيادة الوزن المثالية لحصول على نتائج ولادة أكثر أمنا، وفقا للدراسة.
 
وتوجد علاقة بين وزن الأم والجنين، فالأمهات ذوات الوزن المنخفض جدا، تملن لإنجاب أطفال أصغر والأمهات ذوات الوزن الزائد جدا، تنجبن أطفال أكبر. وهؤلاء الأطفال أكثر عرضة لخطر الإصابة بحالات مثل النوبات القلبية وارتفاع ضغط الدم والسمنة والسكري عندما يصبحون بالغين مقارنة بالأطفال ذوي الوزن الطبيعي، حسبما نشر على موقع "إكونوميك تايمز".
 
وطبقا للدراسة، فالسيدة التي يبلع مؤشر محيط الخصر لديها 17 يجب أن تكتسب 22 كيلو جرام بدلا من الوزن الموصى به ، 12.5- 18 كيلو جرام. والسيدة ذات مؤشر محيط الخصر 32 يجب أن تكتسب 3.6 كيلو جرام بدلا من الموصى به 5- 9 كيلو جرام، أما ذات مؤشر محيط الخصر 40 يجب أن تفقد بالفعل 6 كيلو جرام.
 
 
التعليقات