شرطية تطالب شرطة بريطانيا بتعويض بعد مشاهدة مقاطع فيديو توضح إساءة جنسية ضد الأطفال

 

قررت شرطية مقاضاة شرطة العاصمة في بريطانيا وتطالب بمبلغ 200 ألف جنيه إسترليني، فيما يُعتقد أنها الحالة الأولى من نوعها ، وذلك بعد أن شاهدت 100 مقطع فيديو يوضح إساءة معاملة الأطفال.

وتسعى كارا كريبي، البالغة من العمر 29 عاما، للحصول على تعويض عن "إصابتها بصدمات نفسية" عانت منها أثناء التحقيق في جريمة اغتصاب ثلاث فتيات صغيرات، إحداهن كانت تبلغ من العمر 11 عاما وقت ارتكاب الجريمة، نقلاً عن موقع "تلجراف".

وتزعم الضابطة أن "المواد المروعة" التي شاهدتها تسببت في "معاناتها من كوابيس" واضطراب ما بعد الصدمة.

وأصبحت السيدة كريبي نقطة الاتصال الرئيسية في ديسمبر 2014 لثلاث فتيات صغيرات يشتبه في كونهن ضحايا الاعتداء الجنسي على مدى ثلاث سنوات على يد مايكل دي كوستا.

وشكلت الضابطة  "رابطة عاطفية" مع الفتيات وأجرت المقابلات معهن أثناء التحقيق، وكان مطلوب منها مشاهدة مقاطع الفيديو للإيذاء الجنسي لمدة لا تقل عن ثماني ساعات في كل مرة.

 

 

 

التعليقات