باحثون: الكثير من الأطفال يجب أن يخضعوا لعملية انقاص الوزن

 


ينصح باحثون في جامعة هارفرد بأنه يجب على الكثير من الأطفال أن يخضعوا لجراحة انقاص الوزن.

وسعت دراسة جديدة إلى تحديد عدد الأطفال والمراهقين والبالغين الذين يعانون خضعوا لهذا النوع من الجراحة ووجدوا أن الأرقام منخفضة جدا، حيث تصل إلى 1%.

ومن بين 20.6% من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و19 عاما ويعانون من السمنة، فالكثيرون منهم سينضمون إلى الـ38% من البالغين الذين يعانون من هذه الحالة في وقت لاحق، نقلا عن موقع صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وقال مؤلفو الدراسة إن عمليات مثل تحويل المعدة "غير مستغلة بالكامل" وتدعو المزيد من الأطفال للخضوع للجراحات من أجل الحفاظ عليهم من الإصابة بالسمنة المفرطة مدى الحياة.

يذكر أن السمنة أصبحت أكبر معركة طبية في الولايات المتحدة في السنوات الأخيرة، حيث أن هذا الوباء يكتسح ثلث مواطني البلاد، من جميع الأعمار.

والأطفال الذين يعانون من الوزن الزائد أو السمنة يكونون أكثر عرضة بخمس مرات من الأطفال الآخرين ليصبحوا بالغين يعانون من الوزن الزائد أو السمنة، مما يزيد بشكل كبير من مخاطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني وفشل القلب.

التعليقات