"أقل حاجة عندنا".. فيلم للمؤلف مدحت العدل وبطولة نجم مصر محمد صلاح وبيومي فؤاد!

 
 
 
شارك المؤلف الدكتور مدحت العدل والفنان بيومى فؤاد مؤخرا في عمل درامي وثائقي بعنوان “اقل حاجة عندنا”، وكالعادة ارتبط تواجد النجم المصري محمد صلاح بالتميز والريادة فى اى مكان، الأمر الذى لفت الأنظار وبشدة من خلال مشروع تخرج عبارة عن عمل تليفزيوني “دراما وثائقية” بعنوان “أقل حاجة عندنا” قدمه مجموعة متميزة من طلاب قسم الإذاعة والتليفزيون.
 
“اقل حاجة عندنا “، إعداد/ سلمى سلمى ومريم بهاء، وإدارة انتاج شروق كمال وسارة شريف، ومونتاج رضوى إيهاب وتقى سيد، وتصوير رضوى عماد ولوجين حسين، ومساعد مخرج آيه سعيد، وإخراج/ أحمد قنديل، وبإشراف كل من د/ علاء مرتضى المدرس بالقسم ومقدم البرامج الرياضية، و د/ حسن وجيه المدرس بالقسم وخبير الخدع والمؤثرات الخاصة، وذلك فى إطار المهرجان السنوي لمناقشة مشروعات تخرج طلاب الأكاديمية الدولية للهندسة وعلوم الاعلام برعاية
 
أ. د/ سلوى الغريب رئيس الأكاديمية، أ. د/ يوسف الملاخ عميد شعبة الإعلام، أ. د/ نشوى عقل رئيس قسم الإذاعة والتليفزيون بالأكاديمية.
 
ومن جانبه، أكد الدكتور علاء مرتضى، مشرف المشروع، على تعاهد المجموعة بالكامل على إنتاج عمل يحمل رؤية ورسالة، ويتناول رصد للملامح المميزة للمجتمع المصرى والتى تميزه عن بقية مجتمعات العالم، والعادات والتقاليد التى تمسك بها المصريون بالرغم من تعرضهم لثقافات متعددة طوال التاريخ.
 
وأضاف “مرتضى”، أن تناول هذه الملامح كان من خلال أربعة محاور أساسية وهى ” الحياة الإجتماعية فى مصر، والتى تتمثل بشكل أكبر فى المناسبات وكيفية الاحتفال بها_ العبقرية المصرية الفطرية، والتى تمثلت فى الإبتكارات البدائية وفنون الأعمال اليدوية و الحياة الرياضية فى مصر، فبالرغم من عدم وصولنا لدرجة عالية من الإحترافية، يظهر لنا بطل اسمه “محمد صلاح” يحطم كل العقبات ويفاجئ العالم بأكمله، وفرض اسم وعلم مصر فى أكبر ملاعب العالم _ ممارسة المصريين للحياة السياسية التى تجسدت من خلال المشاركة فى أحداث الثورة كذلك خلال مرحلة التصويت فى الإنتخابات”.
 
كما أشار إلى أن اسم العمل جاء ليؤكد على أن العبقرية الفطرية للمصريين تعتبر أبسط أدواتهم للتعايش مع ظروف الحياة.
 
التعليقات