المصابات بالربو أكثر عرضة لمرض الانسداد الرئوي المزمن

 

كتبت – داليا فاروق

أوضحت دراسة أن 4 من كل 10 نساء مصابات بالربو عرضة لتطوير مرض الانسداد الرئوي المزمن وهو مرض رئوي التهابي مزمن يعرقل تدفق الهواء في الرئتين.
درس الباحثون في الجمعية الأمريكية لأمراض الصدر عوامل الخطر لتطوير متلازمة الربو ومتلازمة مرض الانسداد الرئوي المزمن نقلاً عن موقع ويك انديا.
وذكر الباحثون أن عوامل الخطر الفردية لعبت دورا أكثر خطورة للإصابة بالانسداد الرئوي المزمن، بالمقارنة مع التعرض للجسيمات الدقيقة وهو ملوث رئيسي يخترق الرئتين.
حددت الدراسة بالإضافة إلى التدخين ، السمنة والإقامة الريفية ومستويات التعليم المنخفضة والبطالة كعوامل خطر تؤدي للإصابة بالانسداد الرئوي المزمن.
وتكهن الباحثون أن هذه العوامل التي تشير إلى انخفاض الوضع الاجتماعي والاقتصادي قد تؤدي إلى الوصول لمستوى غير جيد من الرعاية والعلاج للربو ، مما يؤدي إلى مزيد من نوبات الربو المتكررة.
وأشار الباحثون إلى أنهم يفتقرون إلى البيانات اللازمة للتحقيق في هذه العلاقة بشكل مباشر. كما أعاق الدراسة عدم وجود معلومات حول التعرض للتدخين السلبي والتعرض لتلوث الهواء طوال فترة متابعة النساء.
تم نشر النتائج في مجلة الجمعية الأمريكية لأمراض الصدر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *