مأساة عراقي.. غرقت زوجته وثلاثة من أطفاله خلال هجرة إلى تركيا

وكالات

تحدث مهاجر عراقي توفيت زوجته وثلاثة من أطفاله، أمس الخميس، إثر غرق قاربهم قبالة ساحل بحر إيجة على الجانب التركي، عن كابوسهم مع المهربين المدججين بالسلاح.
وأعلن خفر السواحل التركي، مقتل تسعة مهاجرين هم سبعة أطفال وامرأتان، بعدما غرق قاربهم في بحر إيجة قبالة سواحل ولاية آيدن.
وجرى إنقاذ ثلاثة رجال وطفل بعد أن غرق قاربهم المطاطي قبالة منتجع كوساداسي في ولاية آيدن. وقالت قوات خفر السواحل إنها وصلت إلى مكان الحادث في غضون 30 دقيقة.
وكان المهاجر العراقي سونر رعد وطفله الرابع ضمن الناجين.
وذكرت وكالة دوجان التركية الخاصة أنه قال للصحفيين وهو يشير إلى النعوش المصفوفة خارج مستشفى في كوساداسي: “انتهى كل شيء.”
وأوضح خفر السواحل أن 12 من ركاب القارب كانوا عراقيين، بينما كان الأخير سوريا.
وأخبر الأب المكلوم الشرطة التركية بأن المجموعة قابلت المهربين عند منتصف الليل. وذكرت وكالة دوجان إن المهاجرين رفضوا الركوب في البداية بعد أن أدركوا أنه زورق مطاطي.
وأضاف المهاجر العراقي أن الرجال المسلحين أجبروا رعد وعائلته وبقية المهاجرين على ركوب القارب.
وبعد فترة وجيزة من وصولهم إلى القارب، بدأ المهاجرون يشعرون بالذعر أثناء توغلهم في المياه الهائجة بسبب الحمولة المفرطة، وغرقت الزورق في نهاية المطاف، حسبما أخبر رعد للشرطة.
ونشر خفر السواحل لقطات توضح نشر مروحية وقوارب إنقاذ إلى موقع الحادث. كما يقوم الغواصون بأعمال بحث في المياه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *