مروة أبو ضيف تكتب: حمل من الأحزان والمعرفة

من الذي يهتم الآن
بوردة بحاجة لقطرتين من الماء
أو فراشة بحاجة لمن يردها بعيدا عن الضوء
هذا زمن الكوارث الكبري
الهزائم التي تصنع موتي عوضا عن الدون كيشوت
خيالات مآتة من لحم و دم
في الحقول والميادين الكبري
حزنك هذا لا شيء علي الإطلاق
وأنت نقطة صغيرة في بحر مهول من العدم
مِن الذي يهتم الآن
و يسمع لكلام منمق من درويش مجنون
ينتظر النبوءة في عصر بلا أمن و لا إيمان
“احبك”
تشبه بوق عربة مسرعة
تنتهي بحادثة مفزعة لكنها سخيفة
كيف تضحك وأنت تعرف أن آخر الجملة فخ
كيف تصدق أنك أنت الفخ ذاته
لمن تعزف الموسيقي
و الأذن تنصت في انتظار القنبلة
من الذي يهتم
وأنت تخطو بوحدتك في هذا الزحام
علي ظهرك حمل من الأحزان و المعرفة

 

لكل من ترغب في مشاركة الخواطر أو المقالات برجاء التواصل معنا عبر بريد الكتروني: [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *