رضا أحمد تكتب: بي خوف

بي خوف
لا أدري كيف أنهي يومي دون أن يندم كلانا؛
أنت تذبحه وتقطع لحمه وتحطم عظامه،
وأكتفي بالنظر إلى أصابعك،
كيف تمررها على صدري كل مرة ولا يتوقف الدم؟
المروحة تدور بين كتفيك،
الوقت يتخلى عن جلده الميت؛
يبتسم كرضيع شره
ينتظر طعامه،
واليوم الفائت ملقى في القمامة
نتن،
وتلومني أنني لا أجيد الطهي
ولا أحتفظ بأشياء نافعة في الذاكرة.

 

لكل من ترغب في مشاركة الخواطر أو المقالات برجاء التواصل معنا عبر بريد الكتروني: masreiat@gmail.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *