صور| مصورة تظهر جمال فتيات الروهينجا باستخدام مساحيق التجميل التقليدية في مخيمات اللجوء

وكالات

التقطت كلودا كيلكوين، المصورة بوكالة رويترز للأنباء، عددا من الصور لبنات ونساء الروهينجا المسلمات في مخيمات اللاجئين في جنوب بنجلاديش، مركزة على مساحيق التجميل التقليدية اللافتة التي تصبغ وجوههن.

منذ أغسطس 2017، فر أكثر من 700 ألف شخص من الروهينجا من مقاطعة راخين شمالي ميانمار (بورما) إلى بنجلاديش المجاورة هربا من الملاحقة وتدمير منازلهم.

ويشكل الروهينجا في ميانمار، الذين كان عددهم نحو مليون شخص في بداية عام 2017، إحدى الأقليات في البلد.

وينكر الجيش في ميانمار استهداف المدنيين الروهينجا، ويقول إنه يستهدف مسلحين من هذه الأقلية.

وصورت كيلكوين فتيات ونساء الروهينجا المسلمات في مخيمات اللاجئين في مدينة كوكس بازار الواقعة على الساحل الجنوبي الشرقي لبنجلاديش.

ويطلق على المكياج اسم (ثاناكا) وهو عجينة صفراء مصنوعة من لحاء شجرة تنمو في المناطق الوسطى الجافة من ميانمار، وتستخدم لتزيين خدود النساء والفتيات في تقليد يعود لقرون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *