اتهموا بتزوير بيانات نجاح 4 طلاب.. النيابة الإدارية تحيل موظفا بالتربية والتعليم لمحاكمة عاجلة

كتبت/ هبة شوكت

أمرت سيادة المستشارة أماني الرافعي -رئيسة هيئة النيابة الإدارية، بإحالة رئيس قسم شئون الطلبة بمديرية التربية والتعليم بمحافظة القليوبية للمحاكمة العاجلة، وذلك لما نسب إليه من التلاعب والتزوير في بيانات النجاح لعدد أربعة طلاب في امتحانات شهادة إتمام دراسة الثانوية العامة واستخراج تلك البيانات المزورة عن دور أول لعام 2015 والمنسوب صدورها لمديرية التربية والتعليم بمحافظة القليوبية.

ووفقا لبيان صحفي، كانت النيابة الإدارية تلقت بلاغ هيئة الرقابة الإدارية بشأن تلك الواقعة والتي أثبتت تحرياتها عن رسوب الطلاب وعدم الاستدلال على بيانات طالبة منهم بسجلات وزارة التربية والتعليم المدرج بها أسماء الناجحين في امتحان الثانوية العامة عن ذات العام وكذا عدم الاستدلال على نجاح طالب آخر وأنه تبين نجاحه في امتحان الثانوية العامة لعام 2016 الدور الأول بمجموع 308 درجة ووجود اثنين من الطلبة مقيدين ضمن الراسبين عن عام 2015، كما تبين عدم تدوين أرقام قسائم سداد استخراج البيانات الخاصة بعدد اثنين من الطلبة ، وكذا عدم صحة أرقام قسائم سداد الرسوم الثابتة على بياني النجاح المزورين للطالبين الآخرين .

وكشفت التحقيقات التي باشرتها السيدة المستشارة مروة البيومي – عضو المكتب الفني لرئيس الهيئة، بإشراف السيد المستشار عصام المنشاوي، مدير المكتب الفني لرئيس الهيئة، في القضية رقم 148/2017 عن وجود إقرار محرر بمعرفة المتهم باعتباره مدير شئون الطلبة ومدير الإدارة المفوض بالتوقيع في ذات الوقت بأن كافة البيانات الثابتة ببيانات النجاح محل التحقيق محررة بخط يده وكذا صحة توقيعه الثابت عليها، وأن دوره يقتصر على إثبات تلك البيانات عقب مراجعتها بمعرفة الموظفة المختصة بمراجعة بيانات النجاح محل التحقيق، وأيضاً الموظفة المختصة باستخراج هذه البيانات والتوقيع على البيان بصفته الوظيفية، حيث تبين من إطلاع النيابة على بيانات النجاح الخاصة بالطلاب وذلك عن عام 2015 الدور الأول، والمنسوب صدورها لإدارة شئون الطلبة والامتحانات بمديرية التربية والتعليم بمحافظة القليوبية عن نجاح طالبة بمجموع 399.5،ونجاح الثاني بمجموع 400 درجة، والثالث بمجموع 392 درجة ، والرابع بمجموع 392 درجة عن عام 2015 الدور الأول وقام بدخول الامتحان عام 2016 الدور الأول وحصل على مجموع 308 درجة.

كما كشفت التحقيقات أثناء الاستعلام من الكليات التي تم التحاق الطلبة بها وهي كليات (الصيدلة والهندسة والتجارة) جامعة عين شمس عن موقف تلك الطلبة تبين إلغاء قيدهم بالكليات المختلفة وذلك لثبوت تزوير بيانات النجاح الخاصة بهم.

هذا وقد أجرت النيابة استكتاباً لكلاً من المتهم وكذا رئيس قسم بذات الإدارة والمختصة بمراجعة بيانات النجاح محل التحقيق وأيضاً الموظفة المختصة باستخراج هذه البيانات وتم إرسال الأوراق لقسم أبحاث التزييف والتزوير بالقاهرة لإجراء عملية المضاهاة، وقد ورد للنيابة تقرير إدارة أبحاث التزييف والتزوير بالقاهرة متضمناً أن المتهم هو المحرر لبيانات النجاح المطعون عليها صلباً وتوقيعاً وأن كلاً من المختصتين معه بالمكتب لم يحررا أياً من تلك البيانات الخاصة بالنجاح.

وبناءً عليه انتهت النيابة إلى قرارها الماثل بإحالة المتهم للمحاكمة العاجلة، وذلك لما نسب إليه من اصطناع بيانات النجاح في امتحان شهادة إتمام الدراسة الثانوية العامة دور أول لعام 2015 لعدد أربعة طلاب، والمتضمنة على خلاف الحقيقة والواقع نجاح المذكورين فضلاً عن قيامه بتزوير توقيعات المختصين بإدارة شئون الطلبة والامتحانات الثابتة على هذه المحررات وبما مكن الطلاب المذكورين من الالتحاق بالكليات المشار إليها بجامعة عين شمس دون وجه حق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *