تقرير: 40.3 مليون شخص يعانون “العبودية الحديثة”

 

 

أبرز تقرير جديد أن كوريا الشمالية بها أعلى معدل من العبودية الحديثة في العالم، وذلك بحسب صحيفة الإندبندت البريطانية.

وأظهر المؤشر العالمي للعبودية في عام 2018 أن حوالي 2.6 مليون شخص أو واحدا من بين كل 10 أشخاص، في هذا البلد الشيوعي البالغ تعداده 26 مليون نسمة، يعيش في عبودية، ويجبر معظمهم على العمل من أجل الدولة.

وتعرف العبودية الحديثة على أنها استخدام العنف أو الخداع أو التهديد للإيقاع بالبشر وإجبارهم على العمل القسري والاستغلال الجنسي والخدمة المنزلية القسرية.

وقدر التقرير الذي أصدرته مؤسسة ووك فري وجود نحو 40.3 مليون شخص عاشوا في ظل العبودية الحديثة عام 2016.

وضم التقرير قائمة بأسماء دول بعد كوريا الشمالية وهي إريتريا وبوروندي وجمهورية افريقيا الوسطى وأفغانستان وموريتانيا وجنوب السودان وباكستان وكمبوديا وإيران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *