الآثار تستعيد 116 قطعة آثرية بعد فشل تهريبها عبر ميناء دمياط

كتب– حجاج سلامة:

 

تسلمت وزارة الآثار 116 قطعة أثرية من ميناء دمياط البحري، كان قد تم ضبطها في اعوام سابقة وذلك أثناء محاولة تهريبها خارج البلاد.

وأوضح حمدي همام رئيس الإدارة المركزية للمنافذ، أن ادارة الجمارك بالميناء كانت قد اشتبهت فى اثرية  عدد من الحاويات التى تضم آلاف القطع من الآثاث المستعمل والأنتيكات، والتي بدورها  قامت بعرضها على الوحدة الآثرية بميناء دمياط، حيث تم تشكيل لجان متخصصة لفحص جميع القطع، والتى اثبتت أثرية 116 قطعة فقط أما باقي القطع فهي حديثة الصنع.

وتم مصادرة القطع الأثرية لصالح وزارة الآثار طبقا لقانون حماية الآثار رقم 117 لعام 1983 وتعديلاته.

ومن جانبة قال أحمد محفوظ مدير عام مركز الوحدات الأثرية بمركز دمياط أن القطع عبارة عن أثاث خشبي ومشغولات معدنية وخزف ترجع لعصر أسرة محمد على باشا، بالإضافة إلى  أواني فخارية ترجع للعصر الاسلامي.

وأشار  محمد عثمان مدير عام المنافذ البحرية، إلى أن الادراة المركزية للمنافذ كانت تتابع القضية الخاصة بتلك القطع الأثرية منذ ضبطها في عام 2014، حتى تم اصدار قرار من النيابة المختصة بتسليمها لوزارة الآثار وايداعها بمخازن الوزارة. وعلى الفور تم تشكيل لجنة لاستلام القطع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *