النساء الحوامل يشاركن في البحث الأول من نوعه حول مرض السكري

 

داليا فاروق

تطلب جامعة أكسفورد من النساء الحوامل المشاركة في دراسة لأول مرة حول النوع الأول من داء السكري.

تبحث الجامعة والهيئة الوطنية للصحة (NHS) عن الأمهات للمشاركة في أول تجربة إكلينيكية في العالم للوقاية من النوع الأول من السكري عند الرضع والأطفال نقلاً عن موقع باكسهيرالد.

يرغب الباحثون في معرفة ما إذا كان إعطاء كميات صغيرة من الأنسولين عن طريق الفم للأطفال في المعهد الوطني للبحوث الصحية المدعومة يمكن أن يمنع الإصابة بالسكري من النوع الأول ، مما يسمح للأمهات بحماية أطفالهن من حقن الأنسولين.

يُطلب من النساء الحوامل اللاتي يزرن عيادات التوليد ف المشاركة في الدراسة لتحديد خطر إصابة أطفالهن بالنوع الأول من داء السكري.

يتم جمع الدم بشكل روتيني من الأطفال حديثي الولادة لعمل فحوصات للكشف عن حالات مثل التليف الكيسي ومرض الخلايا المنجلية.

تطلب دراسة المخاطر الوراثية من النساء الموافقة على تحليل جزء صغير من عينة الدم من أجل معرفة تأثير العامل الجيني لمرض السكري من النوع الأول.

يوجد لدى حوالي 1 في المئة من الأطفال جينات متعلقة بهذا المرض، ويريد الباحثون فحص 30 ألف طفل في باكينجهامشاير وبيركشاير وأوكسفوردشاير وميلتون كينز على مدى ثلاث سنوات .

من المأمول أن يساعد مسحوق الأنسولين في تدريب جهاز المناعة على تحمل الأنسولين الخاص بالجسم لمنع ظهور مرض السكري من النوع الأول.

يُعد داء السكري من النوع الأول حالة مدى الحياة حيث لا ينتج البنكرياس الأنسولين الذي يتحكم في كمية الجلوكوز في الدم مما يجعل مستويات الجلوكوز في الدم مرتفعة للغاية. هذا يمكن أن يسبب مشاكل صحية خطيرة على المدى الطويل مثل العمى وأمراض القلب والأوعية الدموية والسكتة الدماغية. لا يوجد حتى الآن علاج للوقاية من مرض السكري من النوع الأول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *