30 ألف إيراني يشتركون في حملة البحث عن أيقونة الاحتجاجات الأخيرة في طهران: أين هي؟

 

يواصل إيرانيون المشاركة في حملة جديدة على وسائل التواصل الاجتماعي في البلاد، تحت عنوان “أين هي؟” لمحاولة معرفة مصير سيدة أصبحت رمزا للاحتجاجات التي شهدتها إيران في ديسمبر الماضي.

وانتشرت الشائعات بشأن اعتقال الإيرانية المجهولة بعدما شوهت وسط العاصمة طهران وهي تخلع حجابها، وهي جريمة يعاقب عليها القانون، خلال الاحتجاجات الأخيرة المناهضة للحكومة.

ونقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية عن تقارير سابقة أن السلطات اعتقلت المرأة التي تبلغ من العمر (31 عاما)، يوم 27 ديسمبر الماضي.

وأطلق إيرانيون وسم “أين هي؟”، يوم 17 يناير، باللغة الفارسية، تداوله أكثر من 30 ألف مستخدم على موقع تويتر، ووسائل التواصل الاجتماعي الأخرى التي تحظرها السلطات، لكن الإيرانيين يتحايلون على الحظر ببرامج أخرى.