اعتذار ابنة عم الملكة إليزابيث الثانية عن ارتداء “البروش العنصري”

اعتذرت ابنة عم ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية، عن ارتداء “بروش” اعتبره بعض المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي “عنصريا ومسيئا.”

وقال المتحدث باسم زوجة مايكل أمير كينت في وقت متأخر، الجمعة، إنها “آسفة جدا” عن ارتدائها “بروش” يجسد رأس رجل أسود، بعد أن أثار الاستياء.

وأشار متابعو وسائل التواصل الاجتماعي إلى أن البروش “عنصري”، واعتبروا أنه يرمز إلى ميجان ماركل خطيبة الأمير هاري، فوالدتها أمريكية من أصل أفريقي.

وكانت الأميرة ارتدت البروش مرات عديدة من قبل، أما المرة التي أثارت الأزمة فكانت في حفل غداء بمناسبة الكريسماس استضافته الملكة هذا الأسبوع، وكانت ميجان ماركل وسط الضيوف.

ودخلت الأميرة العائلة المالكة، عندما تزوجت مايكل أمير كينت.

ولم تكن هناك أي علامة على أن البروش أساء لميجان أو هاري، اللذين يعتزمان الزواج في قصر وندسور في مايو المقبل.