اغتصاب جماعي لسائحة بولندية أمام صديقها علي شاطئ شهير بإيطاليا

 

قالت الشرطة الإيطالية إن سائحة بولندية تعرضت لاغتصاب جماعي بشكل وحشي، أمام صديقها الذي تعرض للضرب المبرح والسرقة على شاطئ ريميني الشهير في إيطاليا.

 ونقلت صحيفة الإندبندنت عن تقارير إعلامية إيطالية، أن المرأة البولندية البالغة 26 عاما، اغتصبها أربعة رجال صباح السبت الماضي، على الشاطئ فى بلدة الأدرياتيك الواقعة على الساحل الإيطالي الشرقى بالقرب من مدينة سان مارينو.

وكان عدد من المارة قد أبلغوا الشرطة بعد رؤيتهما إلى الثنائي مغمى عليهما على الشاطئ يوم السبت، وصرحت الشرطة بأنه لم يتم التعرف على أي من المشتبه بهم حتى الآن، وأعلنت عن استمرار التحقيق فيما وصفوه بالهجوم الوحشي والهمجي.

وقالت التقارير أن شريكها، وهو أيضا 26 عاما، دخل في حالة إغماء بعد تعرضه للضرب علي رأسه فيما تم نقل الإثنين إلى المستشفى لمعالجة الإصابات، ووفقا لصحيفة مترو البريطانية فقد تدخلت القنصلية البولندية من أجل مساعدة الزوجين، اللذين تم سرقة متعلقاتهما في الجريمة.

وكان الثنائي يخططان لرحلة الى توسكانا قبل عودتهما إلى بولندا.

يذكر أنه في العام الماضي، تعرضت أيضا سائحة بريطانية، 17 عاما، لجريمة اغتصاب أخرى على نفس الشاطئ، الذي يجذب العديد من الشباب خلال شهور الصيف، حيث ذهبت الفتاة إلى الشاطئ مع شاب، 19 عاما، قابلته هناك، ولكنه هاجمها واغتصبها، وتمكنت الشرطة من اعتقاله