دراسة صينية: الرجال الذين يذهبون إلى النوم قبل منتصف الليل تزيد فرصهم في الإنجاب

قد تكون فكرة الحصول على نوم مبكر وهادئ فكرة سيئة خاصة إن كانت في سبيل الحصول على طفل قد لا يعطيك الفرصة للنوم مجددا في حياتك، ولكن دراسة جديدة وجدت أن الرجال الذين ينامون مبكرا ويحصلون على عدد كافي من ساعات النوم تزيد فرصهم في الإنجاب لأنهم يكون لديهم حيوانات منوية أكثر خصوبة وصحة.

وقالت ديلي ميل أن الإحصائيات تقول أن واحد من كل خمسة رجال بريطانيين لديهم عدد قليل من الحيوانات المنوية، وقد انخفضت تلك المستويات في السنوات الأخيرة وسط مخاوف من أن السمنة وعدم ممارسة الرياضة تسبب عقم الآلاف منهم، وأشارت أحدث الدراسات التي أجرتها جامعة هاربين الطبية في الصين ونشرت في مجلة "ميديكال مونيتور ساينس"، إلى أن النوم ومقدار النوم مهمان جدا فيما يتعلق بالإنجاب.

ورصد الباحثون أساليب النوم في ٩٨١ حالة من الرجال الأصحاء، وتم تقسيمهم إلى ثلاثة مجموعات، وأعطي لكل مجموعة تعليمات للذهاب إلى النوم، الأولي بين الثامنة وحتى العاشرة مساءا، والثانية بين العاشرة مساء ومنتصف الليل، والأخيرة بعد منتصف الليل، وقيل لهم أن يتأكدوا من أن تتراوح مدة نومهم ما بين، ست ساعات أو أقل، أو من سبع إلى ثماني ساعات، أو تسع ساعات أو أكثر.

وأخذ العلماء عينات السائل المنوي العادية للتحقق من عدد الحيوانات المنوية والشكل والحركة، وأظهرت النتائج أن الرجال الذين ذهبوا إلى النوم بعد منتصف الليل كان عدد الحيوانات المنوية لديهم أقل، كما توفيت الحيوانات المنوية في وقت أسرع بكثير مما كانت عليه في المجموعات الأخرى، وكان الوضع اسوأ في المجموعات التي حصلت علي ست ساعات أو أقل من النوم، وكذلك في حالة النوم أكثر من تسع ساعات للنوم.

ويعتقد العلماء أن النوم المتأخر وعدم الراحة الكافية هم الأكثر ضررا، لأن ذلك يزيد من مستويات الأجسام المضادة التي تهاجم الحيوانات المنوية، وهو نوع من البروتين الذي ينتجه الجهاز المناعي الذي يمكن أن يدمر الحيوانات المنوية السليمة.

ووجدت دراسة أجريت عام ٢٠١٣ في الدانمارك أن الرجال يحصلون على ست ساعات في الليل كان عدد الحيوانات المنوية فيها أقل بنسبة ٢٥٪ ممن ينامون لمدة ثماني ساعات كاملة، فقد قال العلماء أن عدم الحصول على الراحة سبب تقلص في حجم الخصيتين.