نساء إيسلندا يتظاهرن للمطالبة بمساواتهن مع الرجال في الأجر

 
 
 
احتشدت آلاف النساء الإيسلنديات وسط العاصمة "ريكيافيك"، احتجاجًا على الفارق في الرواتب بينهن والرجال، رغم الجهود التي تبذلها سلطات البلاد لسد هذه الفجوة.
وتوقفت النساء المشاركات في هذه الحملة عن العمل في الساعة 02:38 ظهرًا، بدلا من 05:00 عصرًا، كما هو مقرر حسب جدول العمل اليومي التقليدي، للإصرار على أنهن لا يعتزمن مواصلة تأدية مهامهن المهنية على مدى 30% من ساعات عملهن المتبقية، وهذا الرقم يعكس معدل الفارق بين رواتب الرجال والنساء في إيسلندا، حسب ما أورده موقع "روسيا اليوم".
وتوجهت المتظاهرات بعد ذلك إلى قلب العاصمة، ليؤكدن احتجاجهن على عدم تحقيق العدالة في هذا الشأن، وذلك بالرغم من التقدم الكبير، الذي أحرزته السلطات في سد الفجوة في فارق الأجور بين الجنسين، ما جعل من إيسلندا بلدا يقف في مقدمة دول العالم، فيما يتعلق بهذه المسألة الملحة.