“فيس بوك” أمام القضاء بسبب فتاة تعرضت لانتقام جنسي على صفحاته

 
 
 
فشل موقع "فيس بوك" في محاولته لإيقاف دعوى قضائية لفتاة تبلغ من العمر 14 عاماً، تعرضت لانتقام إباحي عبر الموقع.
 
فالفتاة التي لا يمكن ذكر اسمها بسبب سنّها، تقاضي "فيس بوك"، والرجل الذي نشر صورها على نحو مُتكرر عبر هذه الشبكة الاجتماعية العالمية، حسبما نشر "سي إن إن" الإخباري، ورفض قاض بمدينة بلفاست، في أيرلندا الشمالية طلب موقع التواصل الشهير لرفض القضية، وهو ما يعني أن الموقع سيمثل أمام محاكمة كاملة.
 
وزعمت الشركة في المحكمة أن الموقع قام بإزالة الصورة لأكثر من مرّة فور إخطاره بها، ولكن محامي الفتاة قالوا إنه كان ينبغي على فيسبوك منع إعادة نشر الصور باستخدام آلية تحديد وتتبع الصور.
 
وردّاً على قرار المحكمة، أشارت الشركة إلى أنها لا تسمح بمواد الاستغلال الإباحية والجنسية عبر شبكتها، إذ قال متحدث رسمي باسمها إنه "لا يوجد مكان لهذا النوع من المحتويات على فيسبوك، ونحن نقوم بحذفها عندما يتم إبلاغنا بشأنها".