بالفيديو| سائق يقتل طفليه ويلقيهما بالنيل ثم ينتحر بالهرم.. ووالدتهما: يارب يجمعني بيهم في الجنة ويحكولي اللي حصلهم

قالت هبة يوسف، والدة الطفلين "إسلام" و"يوسف"، اللذان قتلهما والدهما ثم انتحر، إنه يوم الواقعة جاء زوجها إلى منزلها وطلب اصطحاب طفليه ليتنزه معهما، وكان صغيرها "يوسف" مريضًا حينها، لكنه تأخر في إعادتهما وعندما هاتفته للاستفسار عن سبب التأخير، أخبرها أنه ألقى الطفلين في النيل من أعلى كوبري الوراق، وأنه سينتحر للحاق بهما.

 وأضاف شاهد عيان، الذي عثر على جثة الأب متدلية من سقف منزله لبرنامج "العاشرة مساءً" على قناة "دريم"، أن "الزوج المنتحر هاتف والدته وأخبرها بما يريد فعله، وعندما ذهبوا إلى شقته في الهرم فوجئوا به مُنتحرًا شنقًا باستخدام ملاءة السرير وبجسده آثار حروق".

وقال شهود عيان، أن "أحمد. ف" السائق المنتحر، تزوج منذ أكثر من 10 سنوات، وأنه على الرغم من حبه الشديد لها إلا أنه كان دائمًا يُعاملها بقسوة، حتى وصل الأمر إلى التعدي عليها بالضرب عدة مرات، وحرقها في جسدها أكثر من مرة حتى وصل الأمر إلى أنها انفصلت عنه.

واتهم شهود العيان، الصحافة ووسائل الإعلام بعدم الدقة في نقل سير الأحداث، خاصة بعدما أثير من أن السائق قام بفعلته لشكه في سلوك زوجته، مؤكدين أن "الأم سمعتها جيدة ولا يجوز سبها دون وجه حق ويكفي ذبحها مرة بعد مقتل أبنائها، فلماذا التطاول في حقها"، مشيرين إلى أن "الأب لم يعاني ظروفًا مادية سيئة تجعله يقدم على هذه الجريمة ولا يعلم أحد حتى الآن الدافع وراء إرتكابه اياها".

واختتمت الام، حديثها وهي في حالة نفسية سيئة أفقدتها الحركة وبطء في الكلام قائلة: "يارب اجمعني بولادي في الجنة ويقولولي إيه اللي حصلهم بالظبط".