السينما الأمريكية تستعد لطرح قصة حياة أوباما في BARRY

 

 
 
تستعد السينما الأمريكية لإنتاج فيلم عن قصة حياة الرئيس الأمريكي ذو الأصول الإفريقية باراك أوباما، يحمل اسم "Barry".
 
وقال موقع "MTV"، إن الفيلم يدور حول قصة حياة الرئيس الأمريكي عندما كان شابًا يدرس في جامعة كولومبيا، ويعيش في ولاية نيويورك بداية الثمانينيات، والطرق التي سلكها للوصول إلى البيت الأبيض، ولكنه لن يتم تجسيد العلاقة التي جمعته بزوجته "ميشيل".
 
"Barry" لن يركز على سنوات أوباما الجامعية فقط، ولكنه سيعرض العلاقة المحورية التي جمعته بزميلته في الدراسة وقتها ذات البشرة البيضاء.
 
سيخوض بطولة الفيلم "ديفون تيرل"، الذي سيلعب دور أوباما شابًا، وستشاركه أنا "تايلور جوي"، والتي ستلعب دور زميلة اوباما ، والفيلم سيكون من إخراج "فيكرام جاندي"، وسيتم البدأ فيه نهاية مارس الحالي؛ ليعرض في السينمات العام المقبل.