“القومي للمرأة” يواصل جهوده لـ”محو أمية” نساء مصر بمبادرة “العلم نور”

                                                

يشارك المجلس القومي للمرأة، الدولة، جهودها في القضاء على الأمية والنهوض بالمرأة المصرية، حيث إن أمية الإناث تبلغ 33.6% بينما أمية الذكور تبلغ 18.5% وفقًا لبيانات القوى العاملة عام 2013.

"المرأة البحراوية في قرية بلا أمية"، يأتي ضمن أكبر مشروعات المجلس، ومر بـ5 مراحل، بلغ عدد الفصول المفتوحة فيها 1.065 فصلاً ومحو أمية ما يقرب من 17.369 سيدةً بقرى المحافظة البحيرة.

وبدأ المجلس في تنفيذ المرحلة السادسة من مشروع لمحو أمية الإناث بالبحيرة، فبراير الماضي، وتتضمن المرحلة افتتاح عدد 62 فصلاً في 16 قرية بالبحيرة، ونتج عن هذا المشروع انخفاض نسبة أمية الإناث بمحافظة البحيرة من 28% إلى 22%.

ودشن المجلس مبادرة "العلم قوة"، بالتعاون مع الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، بإجمالي 90 فصلًا لمحو أمية 20 ألف أمي من الجنسين بمحافظات القاهرة، الجيزة، القليوبية.

وفي مارس الماضي، وقعت السفيرة مرفت تلاوي، رئيس المجلس، اتفاقية بين الكنيسة القبطية الأرثوذكسية والمجلس الأعلى للجامعات بشأن المشروع القومي لمكافحة الأمية.

واعتبرت السفيرة مرفت تلاوي، أن محو أمية المرأة تعتبر قضية قومية ومجتمعية تحتاج إلى تضافر جهود كافة المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني للقضاء على هذه المشكلة الكبيرة التي تؤخر تنفيذ خطط التنمية التي تضعها الدولة في كل المجالات.

وتهتم القوافل التابعة للمجلس، بتحديد احتياجات المرأة في القرى والمدن في محافظات مصر، وتحديد عدد المتسربات من التعليم وعدد الأميات.

وجاءت آخر مشروعات المجلس في مجال محو الأمية، إنشاء فصول لمحو الأمية بالتعاون مع قصور ثقافة روض الفرج، المطرية ،الريحاني، حدائق القبة ومنشية ناصر، تستفيد منها سيدات هذه المناطق، والذي يهدف لتعليم السيدات مهارات القراءة والكتابة، ورفع المستوى الثقافي والعلمي للسيدات عن طريق تقديم الخدمات التثقيفية لهن.