دراسة: آلام الحوض لدى النساء عبء صامت يسببه التهاب بطانة الرحم قبل انقطاع الطمث

قد تكون آلام الحوض عبئا صامتا لعدد كبير من النساء قبل انقطاع الطمث، وفقاً لنتائج دراسة قام بها الباحثون في المعاهد الوطنية للصحة وجامعة يوتا الأمريكية.

 

شملت الدراسة، مقابلات مع أكثر من 400 امرأة تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 44 سنة ذكرت أكثر من 30 % من النساء في الاستطلاع أنهن أصيبن بألم الحوض في الأشهر الستة الماضية بشكل مزمن دوري.

 

وقالت الباحثة الرئيسية الدكتورة كارين شيليب، "دراستنا تشير إلى أن العديد من النساء في سن الإنجاب تعاني من آلام الحوض" نقلاً عن موقع ميديكال دايلي.

 

وأشارت إلى، أن أطباء أمراض النساء يجب أن يسألون المريضات عن آلام الحوض خلال الكشف وتقديم العلاج المناسب لهذه الحالة.

 

النساء اللاتي تعاني من التهاب بطانة الرحم -وهي حالة حيث الخلايا التي تبطن الرحم تذهب بطريق الخطأ في أجزاء أخرى من الجسم وغالبا الأماكن المحيطة بالمبيضين أو الحوض- يواجهن آلام الحوض المزمنة في أكثر من 40 % من الحالات ويصبحن أكثر عرضة للمعاناة من تشنجات الحيض بشكل أكثر.

 

ولا تخرج هذه الخلايا من الجسم عن طريق الدورة الشهرية، مما قد يتسبب في نوبات الألم الشديد وحتى العقم.

 

وسلطت الدراسة، الضوء على الحاجة إلى التواصل مع أي امرأة في عيادة أمراض النساء بشكل أفضل لطمأنة النساء.