السكرتيرة العامة للفرانكفونية تشيد بدور مصر المؤسس لليونسكو في العيد السبعين للمنظمة

استقبل المجلس التنفيذي لليونسكو، السكرتيرة العامة للمنظمة الفرنكفونية، ميكائل جون، في سابقة تعد الأولى من نوعها.

كان ذلك بناء على الدعوة التي وجهها لها سفير مصر باليونسكو ورئيس المجلس التنفيذي، محمد سامح عمرو، في إطار الاحتفال بالعيد السبعين للمنظمة.

وأشادت ميكائل جون في بداية كلمتها بدور مصر المؤسس لمنظمة اليونسكو، حيث تعد من أوائل الدول التي صدقت على الميثاق المنشئ للمنظمة.

وثمنت كذلك دور مصر فى الفرنكفونية وذكرت الحضور بأن الدكتور بطرس بطرس غالي كان أول رئيس للفرنكفونية.

وأكدت ميكائل في كلمتها على الدور الريادي الذي تلعبه المنظمات الدولية، خاصة الأمم المتحدة في تحقيق القيم العالمية، من كرامة ومساواة واحترام للجنس البشري، مشيدة بالدور الفريد الذي تستطيع أن تمارسه منظمة اليونسكو من خلال إجراءات ملموسة في تحقيق التنمية البشرية.

ونوهت السكرتيرة العامة إلى الدور الكبير الذي يمكن أن يلعبه التعليم لمواجهة كافة أشكال التطرف، مضيفة أن التعليم يعد قوة فعالة لتحقيق البناء ومواجهة قوى التدمير والإرهاب والتطرف، فالتعليم للجميع يعد ضرورة ملحة في ظل وجود ثلاث مليارات من الشباب دون سن الـ25.

وتعرضت السكرتيرة العامة للفرنكفونية، لدور اليونسكو في توفير بيئة مناسبة للتضامن الفكري الذي هو أساس وجود المنظمة.

كما استعرضت الجهود المشتركة التي بذلتها المنظمتين للارتقاء بفروع العلوم والتعليم للجميع، مع إيلاء الاهتمام بالفتيات وحماية التنوع الثقافي. كما تناولت في كلمتها كيفية التعامل مع مفهومين هامين في العصر الحالي، وهما مفهوم المجتمع الداخلي ومفهوم احتياجات العالم في شكله العام.